8 فوائد مذهلة لنواة البلح

اعتدنا على التخلص من نواة البلح، بالرغم من احتوائها على العديد من العناصر الغذائية المفيدة لصحة الإنسان، إذ لا تقل قيمتها عن فوائد البلح نفسه.

ويوضح الدكتور سيد حماد، استشاري التغذية بالمعهد القومي للتغذية، أن لنواة البلح العديد من الفوائد الغنية بالألياف والماغنسيوم والبوتاسيوم والحديد والكالسيوم والأملاح المعدنية ومادة السيلينيوم المضادة للأكسدة التي تساعد على تقوية الجهاز المناعي بحسب ما نقلت “مصراوي”.

 

وأشار إلى أنه يدخل في صناعة المكملات الغذائية والأدوية، مضيفًا أنه يكمن لربة المنزل تجفيفه بوضعه في الفرن على درجة حرارة منخفضة حتى لا تفقد قيمتها الغذائية.

 

وعن استخداماته، قال إنه يكمن وضع بودر نواة البلح بكميات معتدلة على المشروبات العشبية؛ كاليانسون والشاي والزنجبيل والنعناع، وأيضا على القهوة، كما يمكن إضافته على الأطعمة التي يتم تناولها أثناء عملية الطهي، للاستفادة من الفوائد التي تم ذكرها سابقا.

 

وأكد أنه لا يوجد لنواة البلح أضرارا صحية، لأنها لا تحتوي على أي مركبات سامة.

 

كيف نصنع بودر نواة البلح؟

 

يوضح موقع “healthbenefitstimes” خطوات صنع مسحوق نوايا البلح وهي كالتالي:

 

– غسل النواة جيدًا بالماء الجاري.

 

– تركها لفترة طويلة، قد تصل إلى 3 أيام حتى تجف تماما.

 

– بعد التأكد من جفافها يتم طحنها جيدا، للاستفادة من فوائد نواة البلح.

 

كيفية صنع زيت نواة البلح:

 

– تترك نواة البلح تحت أشعة الشمس لمدة يومين، ثم نقوم بطحنها جيدا بعد تحميصها.

 

-نضيف إلى المسحوق القليل من زيت الزيتون، ثم نقوم بتصفيته ثم يترك لمدة 4 أيام، وبذلك يصبح جاهزا أيضًا للاستخدام على البشرة والشعر.

 

ما فوائد نواة البلح؟

 

– الحد من تليف الكبد:

 

تحتوي نواة البلح على مادة” البرانثوساياندين” وهي أحد مضادات الأكسدة التي تساعد على التقليل من خطر الإصابة بتليف الكبد الناتج عن تعرض الحمض النووي DNA للتلف.

 

– الحد من تساقط الشعر:

 

يحتوي زيت نواة البلح على نسبة عالية من الأحماض الأمينية وفيتامين B2 والأميمو آسيد، ما يساعد في الحد بشكل كبير من تساقط الشعر وتحفيز الجسم على إنتاج المزيد من الميلانين، الذي يحافظ على لون الشعر والجلد، من خلال تدليك فروة الرأس بزيت نواة البلح، لاحتوائه على حمض اللوريك الذي يحفز الشعر على النمو ويساهم أيضا في علاج قشرة الرأس.

 

– يمنع الشيب المبكر:

 

يساعد زيت نواة البلح على حماية الجلد من أشعة الشمس الضارة، لاحتوائها على مضادات الأكسدة، التي تساهم في تجديد خلايا البشرة وتأخير ظهور علامات الشيخوخة مع تقدم العمر مثل: تجاعيد الوجه.

 

– الوقاية من الأنيميا:

 

تحتوي نواة البلح على نسبة عالية من معدن الحديد، الذي يساعد في إنتاج المزيد من خلايا الدم الحمراء، ما يؤدي إلى التقليل من خطر الإصابة بالأنيميا.

 

– مقاومة الأمراض الفيروسية:

 

تتميز نواة البلح باحتوائها على خصائص مضادة للفيروسات، ما يجعلها علاج فعال للأمراض الفيروسية مثل: نزلات البرد والإنفلونزا.

 

– تفتيت حصوات الكلى:

 

تحتوي نواة البلح على حمض الأكساليك، وهو من الأحماض الأمينية التي تساعد على تفتيت حصوات الكلى والتخلص منها عن طريق البول.

 

– مفيد لصحة القلب:

 

لاحتواء نواة البلح على نسبة عالية من البوتاسيوم وهو من العناصر الغذائية المفيدة لصحة القلب، نظرا لأنه يساهم في تنشيط الدورة الدموية وضبط ضغط الدم.

 

8- مفيد للجهاز الهضمي:

 

تحتوي نواة البلح على نسبة عالية من الألياف المفيدة للجهاز الهضمي، ما يؤدي إلى التقليل من الإصابة بعسر الهضم والإمساك والإسهال والغازات والانتفاخ واضطرابات القولون العصبي.

التعليقات مغلقة.