5 نصائح للمحافظة على برودة جسمك بالصيف

يعتبر مكيف الهواء إحدى الوسائل الوقائية من الأمراض والوفيات المرتبطة بحرارة الشمس، ولكن إذا كانت ظروفك الاقتصادية لا تسمح لك في الوقت الحالي بشرائه، فعليك باتباع هذه الخطوات البسيطة لإبقاء جسمك باردا ورطبا خلال فصل الصيف:

1) تجنب أشعة الشمس

 

لحسن الحظ، هناك العديد من الطرق لتقليل كمية الحرارة التي تدخل إلى منزلك من أشعة الشمس. وهي كالآتي:

 

– إسدال الستائر في المنزل وستائر الـ “بلاك أوت” الحاجبة طوال فترة النهار، وتلك الخطوة مهمة جدا بالنسبة للنوافذ التي تتلقى ضوء الشمس بشكل مباشر، بحسب موقع “إنسايدر”.

 

وأثبتت الدراسات أن الستائر ذات الألوان المتوسطة مع دعامات بلاستيكية بيضاء يمكن أن تقلل من مكاسب الحرارة بنسبة تصل إلى 33%، كما يساعد تبطين الستائر بأقمشة ذات ألوان فاتحة على عكس أسعة الشمس.

 

– استخدم المظلات، إذ ثبت أنها تقلل مكاسب الحرارة الشمسية في الصيف بنسبة تصل إلى 65% على النوافذ المواجهة للجنوب و77% على النوافذ المواجهة للغرب.

 

– ضع لاصق على الزجاج، وهو يمنع الأشعة فوق البنفسجية الضارة ويقلل من مستويات الحرارة والضوء التي تمر عبر الزجاج.

 

2) المراوح

 

لا يمكن للمراوح خفض درجة حرارة الغرفة بأكملها، وذلك لأن الكهرباء التي تشغل المروحة تتحول مباشرة إلى حرارة، ومع ذلك يمكن للمراوح توليد تأثير برودة الرياح كما أنها تساعد على تبخر العرق من جلدك مما يجعلك تشعر بالبرودة.

 

وتعتبر مراوح السقف الأكثر فاعلية لأنها تقوم بتدوير الهواء في الغرفة لخلق تأثير تبريد الرياح طوال الوقت، ولكن ينصح بوقف تشغيلها عند مغادرتك الغرفة.

 

كما تأكد عند شرائك لمراوح السقف أن تحمل ملصق “ENERGY STAR” لأن المراوح التي يوضع عليها ذلك الملصق تحرك الهواء بنسبة 20% بكفاءة أعلى في المتوسط من الموديلات القياسية.

 

أما بالنسبة لمراوح النوافذ أو المراوح المحمولة فإن أفضل وقت لعملها بكفاءة عالية هو عندما يكون الهواء خارج المنزل أكثر برودة من الهواء الموجود في الداخل والذي يكون عادة في الليل.

 

3) كمية كبيرة من المياه

 

يعد شرب الماء بشكل متكرر أحد أفضل التدابير الوقائية ضد الأمراض المرتبطة بالحرارة، وذلك لأن جسمك يحتاج إلى الماء للتعامل بفعالية مع درجات الحرارة الساخنة.

 

والمشكلة هي أن التعرق المفرط يمكن أن يؤدي إلى الجفاف، لذا من المهم ألا تنتظر حتى تشعر بالعطش لشرب الماء.

 

ويعتمد مقدار الماء الذي من المفترض أن تشربه يوميا على وزنك، ويمكنك تقسيم وزنك إلى نصفين لمعرفة ذلك، فإذا كان وزنك على سبيل المثال 150 رطلا فيجب أن تشرب 75 أونصة سائلة على الأقل يوميا، أي ما يعادل 9 أكواب سعة 8 أونصات.

 

4) مناشف باردة

 

من الممكن أن يساعد وضع قطعة قماش مبللة باردة على بشرتك مباشرة في خفض درجة حرارتك، وتوصي عيادة “مايو كلينيك” بوضعها على نقاط النبض، مثل الجزء الخلفي من الرقبة أو تحت الإبطين أو المعصمين أو الفخذ، حيث في هذه المناطق تكون الأوعية الدموية قريبة من سطح الجلد، مما يعني أن البرودة ستستخرج المزيد من الحرارة من جسمك وتخفض درجة حرارتك بسرعة أكبر.

 

ولإعداد منشفة باردة يجب في البداية ترطيب منشفة بالماء البارد ثم اعصر الماء الزائد حتى تصبح رطبة ثم اتركها في الثلاجة كلما تركتها لأطول فترة ممكنة لكي تتشبع بأكبر درجة من البرودة.

 

وإذا كنت تستخدم أكياس ثلج فتأكد من عدم وضع الثلج على الجلد أبدا لأنه قد يؤدي إلى حرق، وبدلا من ذلك تأكد من لفه بمنشفة أو بطانية حتى يكون هناك حاجز بين الثلج وجلدك، ولا تضعه أبدا لفترات طويلة لا تزيد عن 20 دقيقة كل ساعتين إلى 4 ساعات.

 

وعلى الرغم من أن الاستحمام بماء بارد قد يمنح راحة مؤقتة، إلا أنه يزيد بالفعل من درجة الحرارة الأساسية، إذ بعد حصولك على دش بارد ستنخفض درجة حرارة بشرتك وستشعرن بالبرودة، ولكن الماء البارد يؤدي إلى انخفاض تدفق الدم إلى الجلد لذا ستحتفظ بالحرارة في داخل جسمك.

 

5) طعام مرطب

 

تحتوي الخضروات على الكثير من الماء مما يساعدك على الحفاظ على البرودة وعلى سبيل المثال يحتوي الخس على 95% من الماء والخيار على 96% من الماء، كما ينصح بتناول البطيخ بأنه يحتوي على 90% من المياه ويحتوي على فيتامينات “أ” و”سي” و”اللايكوبين” المضاد للأكسدة الذي يساعد في حمايتك من أشعة الشمس أيضا.

 

أيضا ينصح بتناول النعناع خلال الصيف لأنه يوفر إحساسا فوريا بالبرودة، كما أنه يمثل إضافة خالية من السعرات الحرارية منعشة لأي مشروب أو وجبة خفيفة.

 

ومن المفارقات أن تناول الأطعمة الحارة كالفلفل الحار هي طريقة رائعة للتغلب على الحرارة لأنه يسبب التعرق ما يخفض من حرارة الجسم.

 

وأخيرا تجنب المشروبات الكحولية خلال الصيف لأنها تسبب الجفاف للجسم.

التعليقات مغلقة.