شركة نفطية أمريكية كبيرة تشهر إفلاسها بسبب حرب الاسعار

(المستقلة)..أشهرت إحدى أكبر شركات إنتاج النفط والغاز الأمريكية إفلاسها بسبب ما أسمته بـ”التراجع الحاد” في أسعار النفط نتيجة المواجهة التجارية بين السعودية وروسيا.

وقالت شركة وايتينغ بتروليوم، التي كانت يوم ما أكبر منتج للنفط الصخري بولاية داكوتا الشمالية، إنها لن توقف عملياتها بل ستستمر في الإنتاج بكامل طاقتها معتمدة على رصيد من السيولة يبلغ 585 مليون دولار أمريكي.

وهو ما يعني أن إشهار الإفلاس هو محاولة لشراء مزيد من الوقت دون تسجيل خسائر حالية أكبر على أمل أن تعود أسعار النفط إلى معدلات ما قبل أزمة فيروس كورونا المستجد.

وقالت الشركة إن الرصيد المتوفر بميزانيتها مكنها من التوصل لاتفاق مبدئي مع المساهمين من أجل إعادة هيلكتها.

وارتفعت قيمة أسهم الشركة بمقدار 1.5% فور إشهار الإفلاس وهو مؤشر على ثقة المستثمرين في قدرتها على العودة إلى مكاسبها المعتادة في مرحلة ما بعد أزمة كورونا.

وتضررت أسعار النفط بشكل كبير بسبب تباطؤ الاقتصاد العالمي نتيجة جائحة كوفيد-19، وحرب الأسعار بين السعودية وروسيا.

وتوصلت كبرى الدول المصدرة للنفط إلى اتفاق الجمعة لخفض الإنتاج بنسبة 20 مليون برميل يومياً.

 

المصدر: يورونيوز

التعليقات مغلقة.