الرئيسية / اخر الاخبار / إعتقال نائب عراقي في الإمارات .. وزوجته : قد يقتل في أي لحظة

إعتقال نائب عراقي في الإمارات .. وزوجته : قد يقتل في أي لحظة

(المستقلة)… أعتقلت السلطات الأمنية في الإمارات، النائب في البرلمان العراقي محمد الطائي، وفيما ناشدت زوجته الرئاسات الثلاث في العراق (الجمهورية والبرلمان والحكومة)، التدخل وإنقاذ زوجها، فقد حذرت من إمكان تعرضه للقتل في أي لحظة.

وقالت الإعلامية رشا الحامد زوجة النائب محمد الطائي في تصريح تلقته (المستقلة) اليوم السبت  إن “زوجي محتجز في دبي منذ خمسة أيام ولم يبَق باب لم أطرقه في العراق لجميع الأشخاص المعنيين في وزارة الخارجية، وأسعى للوصول إلى وزير الخارجية إبراهيم الجعفري لكن بدون فائدة”.

وأضافت “حاولت الوصول إلى إياد علاوي وتم الاعتذار مني اليوم وهذا الموضوع غريب جدا، أما القنصل العراقي حسين العزاوي، فهو متواجد بصورة دائمة مع زوجي وأيضا معي ولم يتمكنوا من فعل شيء”.

وعللت الحامد عدم تحرك الخارجية العراقية لإطلاق سراح الطائي بالقول: “الخارجية العراقية لم تتحرك بخصوص الموضوع لأن علاقتها مع دولة الإمارات غير جيدة، ونحن بحاجة إلى تدخل شخصيات مسؤولة في الدولة العراقية في البرلمان والرئاسات الثلاث في سبيل إطلاق سراحه لأنه نائب عراقي”.

وتابعت الحامد: “اليوم النائب الطائي تعرض لهذه القضية الكيدية وبعدها سيتعرض أي نائب آخر لنفس القضية، لذلك أناشد جبهة الإصلاح للتحرك من اجل إنقاذ زميلهم محمد الطائي”، لافتة إلى أن “النائب يتصل بها لمدة 60 ثانية ويبلغها بأنه يمكن قتله في أي لحظة داخل السجن”.

من جهتها، ناشدت عائلة النائب عن محافظة البصرة محمد الطائي، الجمعة، الحكومة والسلطات الثلاث بالتدخل في إطلاق سراح النائب المحجوز لدى السلطات الإماراتية.

وقالت العائلته “إننا عائلة النائب محمد الطائي نناشد الرئاسات الثلاث والحكومة العراقية ومجلس النواب، وكذلك جبهة الإصلاح، العمل على إطلاق سراحه”.

وأضافت أن” النائب الطائي المحجوز في دبي بتهمة كيدية ضمن خطة يقف وراءها مافيات الإرهاب، علما بأن وزارة الخارجية العراقية ورئيس ائتلاف الوطنية إياد علاوي على علم بذلك منذ اللحظة الأولى، ما زال محجوزا عند السلطات الإماراتية، وقد تعرض للقتل تحت عناوين مختلفة، لذلك نناشدكم”.

يشار إلى أن محمد الطائي، هو نائب عن محافظة البصرة، ومالك لقناة “الفيحاء” العراقية التي كانت تبث قبل سنوات من مدينة دبي للإعلام، وتم توقيف بثها، ثم أعلنت القناة الأحد 9 تشرين الأول/ أكتوبر 2016، عن وقف بثها بسبب إفلاس الطائي، وفقا لما نقلته مواقع محلية.(النهاية)

تعليق واحد

اترك تعليقاً