الرئيسية / تنبيهات / كتلة الدعوة النيابية تحذر من تداعيات تقسيم العراق بأسم الاستفتاء

كتلة الدعوة النيابية تحذر من تداعيات تقسيم العراق بأسم الاستفتاء

(المستقلة).. حذر رئيس كتلة الدعوة البرلمانية خلف عبد الصمد من تداعيات تقسيم العراق و محاولة اجتزاء اقليم كردستان “من جسد و روح العراق” من خلال الاستفتاء المزمع اجراؤه في الخامس و العشرين من الشهر الجاري .

وقال عبد الصمد في بيان اصدره ،اليوم الجمعه، “اننا نحذر و بشدة من التداعيات الكارثية التي تلي هذه الخطوة الارتجالية التي يتبناها طيف سياسي محدد داخل الاقليم و محاولة قمع صوت المواطنين الكرد الرافضين لهذا الاستفتاء الذي سيفاقم الاوضاع الاقتصادية و الاجتماعية و السياسية سوءا في الاقليم “.

وعبر عبد الصمد عن “الانزعاج الشديد” من “الاضطهاد السياسي الذي تمارسه حكومة اربيل ضد الاحزاب و الحركات السياسية الرافضة لهذا الاستفتاء “.

واشار الى ان “الاستفتاء المزعوم يفتقد لاي غطاء قانوني او دستوري و بالنتيجة لن تحظى افرازاته بأي شرعية عراقية او دولية و لن تؤدي الا الى مزيد من العزلة لقادة اربيل” .

واوضح “ان الكرد اختاروا ان يكونوا ضمن اطار العراق الموحد و ساهموا بكتابة الدستور و بناء العملية السياسية و يشاركون اليوم في ادارة الدولة على المستوى التشريعي و التنفيذي و القضائي” .

وناشد عبد الصمد “الاصوات الحكيمة و العاقلة في الاقليم الى التحرك العاجل لدرء المخاطر التي سترافق هذا الاستفتاء”.

كما دعا قيادة اربيل الى “الكف عن اللعب بالنار من اجل تحقيق مكاسب سياسية او انتخابية بعد الفشل الذريع في التعامل مع الازمات الداخلية و التوقف عن التلاعب بمقدرات الكرد و الانفراد بتصدير النفط و معاداة الشعب الكردي و قمع اي حراك سياسي يناهض سطوة و هيمنة قيادة اربيل” .

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *