الرئيسية / عامة ومنوعات / قوة امنية تحتجز مراسل قناة اسيا داخل مشفى الحسين بالناصرية و تصادر مقتنياته

قوة امنية تحتجز مراسل قناة اسيا داخل مشفى الحسين بالناصرية و تصادر مقتنياته

(المستقلة)..تعرض مراسل قناة اسيا في ذي قار (سعد الركابي) الى الحجز من قبل قوة أمنية داخل مشفى الحسين في المحافظة اثناء تغطية تفجيرات أمس و من ثم مصادرة مقتنياته .

ونقلت جمعية الدفاع عن حرية الصحافة في العراق عن الركابي قوله انه كان اول الواصلين من الكوادر الإعلامية لمشفى الحسين بالناصرية عقب التفجيرات التي طالت المحافظة أمس الخميس، وفوجئ باحتجازه من قبل ضابط برتبة ملازم في الشرطة دون أسباب تذكر، وبالرغم من ابراز هويتيه الإعلامية، الا ان الضابط قام بمصادرة كاميرته وهاتفه النقال وبقية معداته.

وذكر ان القوات الامنية كبلته لاكثر من نصف ساعة، حتى ظن الناس انه منفذ الاعتداء الارهابي، مضيفا “بعد تدخل عدة جهات في المحافظة تم الإفراج عني و اعادة الكاميرا و الهاتف لكن بعد حذف جميع المواد المصورة داخل المشفى”.

وادانت جمعية الدفاع عن حرية الصحافة في العراق، التعامل الذي وصفته بـ”اللا اخلاقي” مع الكوادر الإعلامية بعد اي اعتداء ارهابي، واخرها حادثة سعد الركابي، اذ اعتُقل كمتهم دون مبرر.

وأكدت الجمعية ان هذا التعامل مع الصحفيين يمثل خرقا فاضحا للدستور والقوانين العراقية، وتجاوزا خطيرا على حرية العمل الصحفي.

وطالبت قيادة شرطة ذي قار ووزارة الداخلية بمحاسبة الملازم وانزال العقوبة المناسبة به لاهانته صحفي دون مبرر.

كما طالبت الجمعية رئيس الوزراء حيدر العبادي بالايفاء في وعوده، والتحقيق في تكرار حوادث منع التغطيات الصحفية دون اسباب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *