الرئيسية / عامة ومنوعات / منع قناة دجلة من التصوير في مشفى وسط البصرة

منع قناة دجلة من التصوير في مشفى وسط البصرة

 

(المستقلة)..قالت جمعية الدفاع عن حرية الصحافة في العراق ان كادر قناة دجلة تعرض الى المنع من التصوير في مستشفى بن غزوان وسط البصرة بذريعة عدم وجود تخويل للسماح لهم بالتغطية.

ونقلت الجمعية عن مراسل دجلة علاء الربيعي قوله، ان عددا من الاداريين في مستشفى بن غزوان منعوه من التصوير وتغطية حالة انسانية صعبة لطفل مريض يشكو من نقص مناعي، مضيفا ان المنع جاء رغم اتصاله بمدير صحة البصرة د.رياض عبد الامير.

و بين الربيعي ان ذوي الطفل المريض كانوا توسلوا الى رجل الامن المكلف بحماية المشفى، لكنه رفض رفضا قاطعا، موضحا ان مديرة المستشفى الدكتورة نسرين تحججت بعدم وجود اطباء في المستشفى، يوم الجمعة، العطلة الرسمية للاطباء.

وتابع ان هناك صعوبة في التغطية الاعلامية لاحتياجات المرضى وماتعانيه مشافي البصرة من نقص حاد في الادوية والخدمات السيئة.

و طالب الربيعي “بوضع حد للمشكلة وفتح الابواب في المؤسسات الصحية امام الاعلام كي يسمع العالم معاناة المواطنين التي وصلت حدا لا يطاق”.

من جهتها طالبت جمعية الدفاع عن حرية الصحافة في العراق الجهات المعنية في محافظة البصرة إلى عدم تقنين العمل الصحفي و الضغط على الإعلاميين الذين يحاولون تغطية الملفات الهامة في المحافظة ، كون حالات المنع تعد مخالفة للدستور.

كما طالبت الحكومة بفتح تحقيق بالحادث، ومحاسبة كل من يسهم بمنع وصول الصحفيين للمؤسسات الصحية والرسمية الاخرى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *