الرئيسية / تنبيهات / مساء اليوم .. كلاسيكو الارض بين ريال مدريد و برشلونة على الكامب نو
557

مساء اليوم .. كلاسيكو الارض بين ريال مدريد و برشلونة على الكامب نو

(المستقلة) … ينتظر عشاق الساحرة المستديرة مواجهة الغريمين التقليديين ريال مدريد بطل الدوري الإسباني لكرة القدم ونظيره برشلونة بطل كأس الملك، مساء اليوم الأحد في ذهاب السوبر الإسباني، علماً بأن لقاء الإياب سيقام يوم الأربعاء المقبل.

وشهد آخر كلاسيكو جمع بين الفريقين في الليجا الموسم الماضي إثارة كبيرة، حيث حسمه البلوجرانا في الدقيقة الأخيرة بهدف من ليو ميسي (3-2) أثار حديث العالم ليس فقط لأهميته بتحقيق النقاط الثلاث بل أيضا لاحتفاله النادر برفع قميصه على ملعب سانتياجو برنابيو.

وأصبح معدل أعمار نجوم الفريقين مرتفعًا، خاصة كريستيانو رونالدو وليونيل ميسي وأندرياس إنييستا وسيرجيو راموس ولوكا مودريتش الذين دخلوا حاجز الـ30 عامًا.

ويثير ارتفاع معدل أعمار نجوم الفريق الملكي، شكوكًا حول المستوى الذي قد يشهده الكلاسيكو، وبالتحديد من جانب برشلونة الذي أصبح معدل أعمار أبرز لاعبيه مرتفعًا مقارنة بالمرينجي
من جانب النادي الملكي، هناك عدة لاعبين تجاوزوا حاجز الـ30 عامًا من بينهم أعمدة رئيسية في تشكيلة زين الدين زيدان مثل كيلور نافاس “30” في حراسة المرمى وسيرجيو راموس “31” في خط الدفاع ولوكا مودريتش”31″ في خط الوسط وكريستيانو رونالدو “32” في الهجوم.

ولكن فإن أغلبية اللاعبين يمرون بأفضل الفترات في مسيرتهم الكروية، وكانوا حاسمين في تحقيق الميرنجي للقب الدوري الإسباني ودوري أبطال أوروبا الموسم الماضي.

ولن يتواجد الكرواتي لوكا مودريتش في مباراة الذهاب بسبب الإيقاف، ومن المحتمل أن يتواجد مواطنه ماتيو كوفاسيتش مكانه في تشكيلة زيدان، لاعب إنتر ميلان السابق الذي يعتبر من اللاعبين الشباب في صفوف ريال مدريد حيث لم يتجاوز بعد الـ23 ربيعاً.

من جانب كتيبة إرنستو فالفيردي، المدير الفني للفريق الكتالوني فهناك العديد من اللاعبين الذين تجاوزوا سن الـ30 أبرزهم ميسي وإنييستا ولويس سواريز وخافيير ماسكيرانو وجيرارد بيكيه.

وعلى عكس ريال مدريد فان بعض النجوم لا يمرون بأفضل فتراتهم، وتحديدا كل من إنييستا وخافيير ماسكيرانو، إذ لا يقدمان أفضل مستوياتهم في السنوات الأخيرة.

وكان رحيل نيمار ضربة موجعة للفريق الكتالوني من جميع النواحي، حيث كان من أصغر اللاعبين في التشكيلة الاساسية ويعطي حيوية لبرشلونة، ما يجعل عشاق البلوجرانا يتخوفون من غيابه في مواجهة الغريم التقليدي.

ولعل تفوق ريال مدريد في السنوات الأخيرة راجع إلى سياسة النادي الملكي في جلب مواهب في سن صغيرة، وأبرز أمثلة كانت مع إيسكو ألاركون “25” وداني سيبايوس”21″ وماتيو كوفاسيتش “23” وماركو أسينسيو “21” ولوكاس فاسكيز “26” وكاسيميرو “25” ورافائيل فاران “23” وثيو هيرنانديز “19”.

كل هذه الأسماء متألقة في النادي الملكي، وينتظر العديد ظهور سيبايوس جوهرة ريال بيتيس السابقة الذي يعتبره الكثيرون خليفة مودريتش في قلعة سانتياجو برنابيو.

على الجانب الآخر، فإن تعاقدات برشلونة في السنوات الأخيرة لم تكن موفقة، إذ أن لاعبين أمثال البرتغالي أندريه جوميز “24” ودينيس سواريز “23” وباكو ألكاسير “23” لم تثبت نفسها بشكل كبير، مما أثار انتقادات لاذعة لاختيارات الإدارة الفنية في التعاقدات.

ويظل الامل الوحيد للبلوجرانا في الجناح جيرارد دولوفيو العائد من تجربتين في إيفرتون وميلان، صاحب الـ23 عامًا سيكون من حيث المبدأ أساسيًا في الكلاسيكو ليحل محل نيمار.

وسيعول فالفيردي على قدرات دولوفيو في الاختراق، ومن شك فإن حيوته وصغر سنه سيكونان لهما فائدة كبيرة للفريق الكتالوني للتغلب على بطل إسبانيا وأوروبا.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *