الرئيسية / تنبيهات / بعد استقالة المحافظ ..البصرة امام تحدي اختيار محافظ جديد
محافظ البصرى ماجد النصراوي

بعد استقالة المحافظ ..البصرة امام تحدي اختيار محافظ جديد

(المستقلة)/نريمان المالكي/.. تسارعت وتيرة الاحداث السياسية في محافظة البصرة فبعد اعلان محافظها ماجد النصراوي استقالته عصر يوم الخميس ، أعلنت هيئة النزاهة منع المحافظ المستقيل من السفر لوجود تحقيقات غير مكتملة بحقه.

النصراوي قال انه سيتوجه لأداء مناسك الحج خلال اليومين المقبلين عبر جواز سفرة الاسترالي، وذلك بعد الانتهاء من متطلبات السفر، مؤكداً انه سيعود بعدها الى البصرة ولن يتوجه الى استرالياً.
وفيما يبقى السؤال المطروح سياسيا هل ينجح مجلس محافظة البصرة من جمع 19 صوتا توافقيا داخل المجلس لاختيار بديلا عن النصراوي.

عضو مجلس محافظة البصرة سلمان التميمي قال ل (المستقلة) ان ” الاستقالة التي قدمها المحافظ ليست رسمية وستكتسب الصفة الشرعية والقانونية حال التصويت عليها داخل مجلس المحافظة خلال 24 من عقده جلسة استثنائية ”

وتوقع ان ” المجلس سيوافق على استقالة مشروطة بعدم سفر النصراوي خارج العراق حتى اكتمال تحقيقات هيئة النزاهة المتعلقة بصفقات فساد مالي “.

وبين التميمي ان ” المجلس سيحدد مهلة لقبول ترشيحات لمنصب المحافظ في جلسته الطارئة والاستثنائية ”

واشار الى ان ” باب الترشيح سيكون مفتوحا للجميع رغم ان المنصب كان من حصة المجلس الأعلى ” مرجحا بان ” يحسم الموضوع توافقيا “.

من جانب آخر قال التميمي ان ” المجلس تم تهميشه في الفترة الأخيرة ولم يعد قادرا على أداء دوره الرقابي ولا سيما بعد تهديد اعضاءه بالقضاء واحالة ملفات إدارية ” ،

مؤكدا ” وجود مخالفات إدارية لا ترتقي الى المستوى الذي وصلت اليه ”

واوضح ان ” المجلس فقد قدرته حتى على الدوائر الخدمية بعد الضجة التي حصلت ضد رئيس المجلس واعتقاله قضائيا ” .

من جهته قال القيادي في المجلس الأعلى فرات الشرع ل ( المستقلة ) ان “منصب المحافظ هو من حصة المجلس، فالنصراوي اتى عن طريقه، وربما تكون هناك نقاشات وحوارات مع تيار الحكمة بهذا الشأن”،

واوضح ان ” الاستقالة لم تحسم بعد بشكل قانوني، فربما هناك إطراف قد تقنع محافظ البصرة بالعدول عن الاستقالة “.

الى ذلك قال القيادي في تيار الحكمة حبيب الطرفي في تصريح صحفي ان “محافظ البصرة ماجد النصراوي الذي قدم استقالته لم يكن ضمن التيار وهو ضمن المجلس الأعلى، وستكون هناك حوارات مع المجلس بشان عائدية المنصب من حيث الكتل الأكبر عددا وثقلا سياسيا”.

وكان محافظ البصرة ماجد النصراوي قد كشف في تصريح صحفي عن أنه اضطر و”بمرارة” الى تقديم استقالته الى مجلس البصرة، وذلك لتعرضه وعائلته للتهديد ولشدة الضغوطات عليه من قبل ثلاث شخصيات قاموا بتزوير اوراق ضده كملفات فساد،

واضاف انه بات باعتبار بعض الكتل السياسية “حجر عثرة أمامهم”، وسط حملة اعتقالات وصفها بغير المسبوقة لموظفين في ديوان المحافظة وتعذيبهم وترهيبهم للاعتراف ضده، علاوة على اعتقال مقاولين بإسناد اعلام موجه .(حسب قوله )

يذكر ان محافظ البصرة ماجد النصراوي، قد اعلن عصر يوم امس الخميس اثناء حفل افتتاح الجسر المعلق (جسر الشهيد محمد باقر الصدر) عن تقديم استقالته رسمياً الى مجلس محافظة البصرة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *