19 حزب وجهة كردية تطالب بتخليص كركوك والمتنازع عليها من حملة “التعريب”

(المستقلة)… أصدر 19 حزبا وجهة سياسية في محافظة أربيل بيانا بمناسبة ذكرى حلول 11 اذار انتفاضة سكان المحافظة في عام 1991 ضد النظام السابق.

وقالت القيادية في حزب كادحي كوردستان نيشتمان كمال في مؤتمر صحفي تلت به بيانا بحضور باقي ممثلي تلك الجهات والأحزاب، انه قبل 27 عاما وقف جميع مكونات شعب كوردستان وجماهيره واحزابه وقواها السياسية في أربيل مع قوات البيشمركة بالانتفاضة التاريخية ضد نظام البعث المقبور”.

وأضافت “يا شعب كوردستان في الوقت الذي نستذكر به الانتفاضة المجيدة، وحلول أعياد نوروز فان للأسف نتعرض الى مجموعة من الازمات السياسية إضافة الى ذلك استمرار مخاطر وتهديدات تنظيم داعش، والازمة الاقتصادية وعلى راس ذلك كله تردي الأوضاع المعيشية للشعب بسبب نظام الادخار الاجباري، وتأخير دفع الرواتب”.

وتابعت كمال ان “الحكومة الاتحادية تستفيد من التناحر بين الأحزاب الكوردستانية، وتريد تغيير إقليم كوردستان من وضعه الحالي المعترف بكيانه دستوريا الى منطقة مسلوبة السلطة والإرادة واخرها ما جرى بالتصويت على الموازنة العامة الاتحادية، والتي انتهكت بها الحقوق الدستورية لشعب كوردستان”.

ولفتت الى انه “وبسبب الحرب النفسية التي تمارسها الدولة العراقية تحت عنوان الرواتب، والانتهاكات الأخرى بحق شعب كوردستان نحن الأحزاب والأطراف السياسية الموقعة ادناه نطالب بالاتي:

1-لتجاوز هذا الوضع ان تسرع الأحزاب والأطراف السياسية الى اتخاذ موقف موحد تجاه المخاطر الذي يتعرض لها إقليم كوردستان.

2-البدء وبأسرع وقت بالإصلاح حقيق والقضاء على الفساد، وحل مشكلة الرواتب وابعادها عن اللعبة السياسية، واجبار حكومة إقليم كوردستان والحكومة الاتحادية على ابعاد هذا الامر عن نزاعاتهم السياسية.

3- كركوك والمناطق الكوردستانية المستقطعة خارج إدارة الإقليم، والتي هي محتلة من الحشد الشعبي، وتتعرض مرة أخرى الى التعريب والتشيع يجب معالجتها وفق الدستور العراقي وان تمارس الأحزاب الكوردستانية ضغوطا من اجل تحقيق ذلك.

4-الانتخابات في العراق يجب ان تجري بنزاهة، وكذلك الإسراع في تحديد موعد الانتخابات البرلمانية في إقليم كوردستان، وتهيئة أرضية امنية وسياسية واجتماعية ملائمة لكلا الانتخابات.

5- ان تدعم الأحزاب والأطراف السياسية الكوردستانية عفرين، ومنع الإبادة الجماعية التي يتعرض لها سكانها، ومطالبة المجتمع الدولي بإيقاف الحملة العسكرية الوحشية من تركيا.(النهاية)

قد يعجبك ايضا

اترك رد