الرئيسية / امنية / مكافحة الجريمة الاقتصادية : القبض على عصابة تروج العملة المزيفة فئة 100$ في بغداد

مكافحة الجريمة الاقتصادية : القبض على عصابة تروج العملة المزيفة فئة 100$ في بغداد

بغداد (إيبا)… تمكنت مفارز مديرية مكافحة الجريمة الاقتصادية من القاء القبض على عصابة مكونة من شخصين يقومون بترويج العملة المزيفة في مناطق متفرقة من بغداد .

 وقال العميد حسين الشمري مدير مكافحة الجريمة الاقتصادية في وزارة الداخلية اليوم الثلاثاء ” انه وحسب توجيهات الوكيل الاقدم لوزارة الداخلية عدنان الاسدي ، تم تشكيل فريق عمل تابع لمديرية مكافحة الجريمة الاقتصادية، مهمته ملاحقة مروجي ومرتكبي العملة المزيفة في بغداد والمحافظات”.

 واضاف الشمري في لقاء خص به جريدة (الحارس) سيتم نشره في العدد المقبل ” من خلال التعاون مع فريق عمل من ضباط وكالة المعلومات ومنتسبي الجريمة الاقتصادية في وزارة الداخلية ، تم التوصل الى معلومات مفادها قيام احد الاشخاص بترويج العملة المزيفة من فئة 100 دولار”,  مبينا ” انه تم جمع المعلومات المطلوبه ضمن محال ارتكاب الجريمة ، ومن خلال العملية تم القاء القبض على المتهم ، وبعد التحقيق مع المجرم اعترف بارتكابه عملية التزوير في منطقة الفضل في بغداد ، بالتعاون مع احد المجرمين المروجين للعملة المزيفة الذي تم القبض علية ايضا في منطقة الكرادة في بغداد  “.

واشار الشمري الى ” انه تم رفع اوراق المتهمين بعد التصديق عليها من قبل قاضي التحقيق وتم اتخاذ الاجراءات القانونية اللازمة بحقهما ، وفق المادة 52 من قانون البنك المركزي العراقي “.

 وفيما يتعلق بالتنسيق مع البنك المركزي العراقي في هذا الصدد اكد الشمري” ان هناك تنسيق على مستوى عال مع الجانبين من خلال تزويد المديرية شهريا بمواقع واسماء المصارف الاهلية والحكومية التي تظهر فيها عملة مزيفة ، وفق التحليلات والدراسات ووفق النسب التي تظهر بها تلك الظاهرة في بعض المصارف التي تتكرر بها الحالة ” ، مبينا ” ان الفترة الاخيرة التي شهدت ظهور القليل من تلك العملات المزيفة لا تشكل خطر على الوضع الاقتصادي العام ، لاسيما التي تكون في اغلب الاحيان في بعض  مكاتب الصيرفات الاهلية  “.

وتابع الشمري” ان المديرية على اطلاع تام على ما يتم التعامل فيما بين اصحاب تلك  الصيرفات  والمواطن “.

على صعيد متصل اكد الشمري ان مديرية مكافحة الجريمة الاقتصادية على اتصال كامل مع هيئة الاثار العراقية لاسيما فيما يخص المتجاوزين على المناطق التراثية والبيوت الاثرية من قبل بعض المسؤولين والاهالي سواء في بغداد والمحافظات ، كذلك التنسيق متواصل مع وزارة الخارجية حول اعادة الاثار العراقية المسروقة  والتي تحتفظ بها الدول الاخرى ، موضحا ان المديرية شكلت لجنة خاصة بمتابعة هذا الموضوع .(النهاية)

اترك تعليقاً