133 مليار ريال قيمة التعويضات لتطوير الساحات الشمالية للحرم المكى

بغداد (إيبا)… كشف المهندس عباس عبدالغنى قطان المشرف العام على لجنة تطوير الساحات الشمالية والمشروعات الكبرى بأمانة العاصمة المقدسة، أن قيمة التعويضات التى قدرت لمشروعات تطوير الساحات الشمالية للمسجد الحرام بلغت 133 مليار ريال.

وأضاف، صرف منها 50 مليارا للمشروعات التى نزعت على أربع مراحل مستغربا مطالبة بعض المواطنين بمليون ريال للمتر الواحد في المرحلة الرابعة والأخيرة حاليا.

وقال قطان في تصريحات له اليوم: إن المرحلة الأولى كانت الأعلى وبلغت تعويضاتها 40 مليارا والثانية 30 مليارا والثالثة 30 مليارا والرابعة 33 مليارا، لافتا إلى وجود عقارات بدون صكوك وأوقاف لم تصرف تعويضاتها لوجود مشكلات وتداخلات وقضايا فى المحاكم حتى الآن لم يبت فيها.

وأضاف أن وزارة المالية السعودية وقعت عقودا مع مجموعة بن لادن السعودية لاستكمال الدائري الأول من منطقة باب على بحيث يتجه شمالاً إلى جهة الغزة مروراً بموقع عمارة الجفالى ثم يتصل بالفلق إلى نفق جبل هندي ويستمر فى اتجاه الجنوب إلى خلف الطريق الموازي موضحا ان جميع العقارات التى تعترض المسار خلف جبل عمر والطريق الموازي والمسفلة ومدخل جبل خندمة جميعها أخليت والموقع جاهز للعمل حاليا.

وكشف عن وجود 200 عقارمجهولة الملاك لم يتقدم لها أحد، مشيرا الى انه فى الفترة الأخيرة تقدم بعض الأشخاص بعد أن اقاموا نظارة على أوقافهم.

وأكد اعتماد جميع المبالغ للعقارات المنزوعة فى حي الكدوة وخلف مشروع الملك عبدالعزيزومنطقة جبل الشراشف مشيرا الى وجود ستة مليارات فى الحساب حاليا وأن مشكلة المسفلة والكدوة قديمة وأزلية لأن معظمها موقوفة ضمن وقف بكيرباشا.

ونقلت صحيفة “المدينة نت” عن المهندس عباس بن عبدالغنى قطان قوله: إن ملاك العقارات بدون صكوك سيصرف لهم قيمة الأنقاض إذا أحضروا وثيقة شرعية من المحكمة العامة، لكن الكثيرين لم يتقدموا لدى اللجنة رغم هدم عقاراتهم، مشيرا الى ان غير السعوديين يصرف لهم تعويضات بعد خصم20% لصالح بيت المال.

وأوضح قطان أن الصكوك العثمانية القديمة ليس لها سجلات ولا يزال أمرها قيد الدراسة، مشيرا إلى أن مبالغ تعويضاتها فى خزينة الدولة جاهزة للصرف حال إنهاء النظر فيها. (النهاية)

قد يعجبك ايضا

اترك رد