10 أشياء جنونية اضطر ممثلون لفعلها من أجل أدوارهم

المستقلة /نشر موقع “برايت سايد” الأمريكي تقريرا تحدث فيه عن الأشياء الجنونية التي اضطر الممثلون لفعلها من أجل أدوارهم والتي لم نكن نعلم بشأنها.

وقال الموقع، في تقريره، إنه من المدهش أن نرى كم يكرس الممثلون والممثلات أنفسهم لتقديم أفضل العروض الممكنة. لكن يتطلب ذلك غالبًا القيام بأمور غير عادية أو صعبة للدور الذي سيلعبونه. فعلى سبيل المثال، كانت بعض الحركات المثيرة التي قام بها توم كروز في فيلم “المهمة المستحيلة” خطيرة للغاية لدرجة أن دولة واحدة فقط سمحت له بفعلها.

 

 

 

في ما يلي، بعض الأشياء التي اضطر الممثلون لفعلها من أجل إتقان أدوارهم:

 

1. مارجو روبي – أنا، تونيا (2017)

 

من أجل تجسيد دور المتزلجة الشهيرة سيئة السمعة تونيا هاردينغ، كان على مارجو روبي أن تبدو واثقة من نفسها أثناء تزلجها على الجليد. لذلك تدربت خمسة أيام في الأسبوع بمعدل أربع ساعات يوميا وذلك لمدة خمسة أشهر. حتى أنها قضت ليلة عيد الميلاد وعشية رأس السنة واليوم السابق لزفافها في التدرب.

 

2. خواكين فينيكس – الجوكر (2019)

 

خسر خواكين فينيكس 23 كيلوغراما من وزنه لدوره الذي حاز بفضله على جائزة الأوسكار. كما صرح الممثل بأن فقدان الكثير من الوزن في فترة زمنية قصيرة أثر على حالته النفسية، مما ساعده على إتقان دوره.

 

3. دانيال رادكليف – أدغال (2017)

 

لعب دانيال رادكليف دور الشخصية الرئيسية في فيلم سيرة ذاتية عن البقاء على قيد الحياة في غابات الأمازون المطيرة. لتصوير الشخصية بأكبر قدر ممكن من الدقة، شعر دانيال أنه من الضروري أن يفقد الوزن. نتيجة لذلك، لم يأكل دانيال أي شيء لمدة يومين خلال تلك العملية.

 

4. كميل نانجياني – الأبديون (2020)

 

اضطر كميل نانجياني إلى تغيير شكل جسمه للعب دور في فيلم مارفل، “الأبديون”. فقد اتبع نظاما غذائيا ومارس الرياضة كل يوم تقريبًا لمدة سنة كاملة للحصول على الجسم المثالي.

 

5. هنري كافيل – ذا ويتشر (2019 – إلى الوقت الحاضر)

 

من أجل التحضير للمشاهد بلا قميص في سلسلة “ذا ويتشر”، كان على الممثل هنري كافيل أن يبقى عطشا لجعل عضلاته تبرز أكثر. قبل أربعة أيام من التصوير، كان على الممثل أن يشرب 1.5 لتر من الماء ويشرب في اليوم التالي نصف لتر فقط. ولكن في اليوم الثالث وطوال الوقت حتى تصوير المشهد، لم يسمح له بشرب المزيد من الماء.

 

6. جورج ماكاي – كابتن فانتاستيك (2016)

 

ليتمكن من أداء حركات اليوغا الصعبة في الفيلم، مارس جورج ماكاي اليوغا من ثلاث إلى أربع ساعات في اليوم.

 

7. زيندايا – أعظم رجل استعراض (2017)

 

خلال عملية تصوير فيلم أعظم رجل استعراض، أراد مخرج الفيلم استخدام بدائل الممثلين بأقل قدر ممكن. نتيجة لذلك، بدأت زيندايا في تعلم الحركات على الأرجوحة قبل ثلاثة أشهر من بدء التصوير، كما أدت بعض الحركات المثيرة بنفسها.

 

8. إميل هيرش – إلى البرية (2007)

 

يحكي فيلم “إلى البرية” القصة الحقيقية لرجل يتنزه عبر أمريكا الشمالية. كان وزن الممثل إميل هيرش 70 كيلو غراما عندما اختير للعب دور الشخصية الرئيسية. كان عليه أن يفقد 12 كيلوغراما في البداية، وانخفض وزنه إلى ما يقارب 52 كيلوغراما عندما بدأوا في تصوير الجزء من الفيلم الذي تصل فيه الشخصية الرئيسية إلى ألاسكا.

 

9. توم كروز – المهمة المستحيلة: سقوط (2018)

 

ذكر الموقع أن توم كروز يشتهر بأداء الحركات المثيرة المجنونة دون مساعدة من ممثل بديل. في هذا الفيلم، أدى توم كروز قفزة عالية الارتفاع. وقد كان كروز أول ممثل يؤدي مثل هذه القفزة الخطيرة، وكانت الإمارات العربية المتحدة الدولة الوحيدة التي سمحت له بذلك. كما قفز كروز من طائرة 106 مرات للحصول على لقطة مثالية.

 

10. ميشيل ويليامز وريان غوسلينغ – عيد حب حزين (2010)

 

لعبت ويليامز وغوسلينغ دور زوجين في فيلم عيد حب حزين، وأراد المخرج أن يعيش الممثلون، بما في ذلك الفتاة التي لعبت دور الابنة، معًا لفترة من الوقت لجعلهم يشعرون بأن ما يصورونه في الفيلم حقيقي. لهذا السبب عاش الممثلون الثلاثة معًا لمدة شهر. ولكن خلال النهار فقط لأن ويليامز كانت تذهب إلى المنزل لترى ابنتها في الليل.

التعليقات مغلقة.