‏ليدز يونايتد يتعادل مع المان سيتي 1-1 في لقاء مثير بالبريميرليج

المستقلة  /- فرض ليدز يونايتد التعادل على ضيفه مانشستر سيتي، بنتيجة (1-1)، مساء اليوم السبت، على ملعب ايلاند رود، وذلك ضمن مباريات الجولة الرابعة من الدوري الإنجليزي الممتاز.

وافتتح السيتي التسجيل عبر رحيم سترلينج في الدقيقة (17)، وعدل ليدز النتيجة عبر رودريجو في النتيجة (59).

وبتلك النتيجة رفع ليدز يونايتد رصيده إلى 7 نقاط في المركز الخامس، كما رفع مانشستر سيتي رصيده إلى 4 نقاط في المركز العاشر.

شكل مانشستر سيتي الخطورة الأولى في المباراة في الدقيقة الثانية، بتسديدة سترلينج من على حدود منطقة الجزاء مرت إلى جوار القائم.

وكاد دي بروين أن يفتتح التسجيل في الدقيقة الثالثة، بعدما نقذ البلجيكي ركلة حرة من على الجانب الأيسر لمنطقة الجزاء بصورة خادعة اصطدمت بالقائم.

وظهر ليدز في المباراة للمرة الأولى في الدقيقة 14، بعرضية من أيلنج من الجانب الأيمن، ارتقى لها أيلوسكي مسددًا رأسية قوية علت العارضة.

وتلاعب سترلينج بأيلنج داخل منطقة الجزاء في الدقيقة 16، قبل أن يمرر كرة أرضية لتوريس الذي سدد كرة اصطدمت بدالاس قبل أن تسكن الشباك.

وترجم السيتي سيطرته التامة على مجريات الأمور، بافتتاح التسجيل في الدقيقة 17، بعدما سدد سترلينج كرة أرضية متقنة من داخل منطقة الجزاء سكنت الشباك.

وواصل السيتي زحفه تجاه مرمى ليدز برأسية قوية من لابورت مرت إلى جوار القائم في الدقيقة 22، وبعدها مباشرة ومن هجمة مرتدة سدد فودين كرة أرضية من داخل منطقة الجزاء مرت أيضًا إلى جوار القائم.

وفي الدقيقة 37، انفرد دالاس بإديرسون من الجانب الأيسر لمنطقة الجزاء، إلا أن حارس السيتي تألق وتصدى لتسديدته، ليرد فودين في الدقيقة 39 بتسديدة قوية من داخل منطقة الجزاء علت العارضة.

وكاد إيلينج أن يسجل التعديل في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع، بعدما استغل خطأ من ميندي ليفتك الكرة ويراوغ لابورت وينفرد بإديرسون، إلا أن الأخير تألق من جديد وتصدى لكرته، لينتهي الشوط الأول بعدها بتقدم السيتي بهدف دون رد.

تحسن مستوى ليدز كثيرًا في الشوط الثاني، وأطلق رودريجو صاروخية من داخل منطقة الجزاء في الدقيقة 57، أبعدها إديرسون إلى ركنية.

ومن تلك الركلة الركنية، فشل إديرسون في التعامل مع الكرة العرضية، ليبعدها بصورة خاطئة في زميله ميندي، لتتمهد أمام رودريجو الذي سددها بسهولة في الشباك في الدقيقة 59.

اكتسب ليدز المزيد من الثقة بعد تسجيل هدف التعادل، وحاول فيليبس مباغتة إديرسون بتسديدة من خارج منطقة الجزاء، إلا أنها ذهبت في أحضان إديرسون، ليرد عليه دي بروين مباشرة بتسديدة من داخل منطقة الجزاء مرت إلى جوار القائم.

وأجرى جوارديولا التبديل الأول في الدقيقة 65، بنزول بيرناردو على حساب توريس.

وسدد محرز بعدها في الدقيقة 66 كرة من الجانب الأيمن لمنطقة الجزاء، مرت إلى جوار القائم.

وكاد رودريجو أن يضيف الهدف الثاني في الدقيقة 69، برأسية متقنة لمست أصابع إديرسون واصطدمت بالعارضة.

ومع المد الهجومي لليدز، دفع جوارديولا بأكي على حساب ميندي في الدقيقة 72.

وانفرد سترلينج بميلييه بعد تمريرة سحرية من محرز في الدقيقة 72، إلا أن الإنجليزي تأخر كثيرًا حتى أمسك حارس ليدز بالكرة.

وأجرى جوارديولا التبديل الثالث في الدقيقة 77 بنزول فيرناندينيو على حساب محرز، وعقب نزوله سدد البرازيلي من خارج منطقة الجزاء كرة مرت إلى جوار القائم في الدقيقة 81.

واستفاق مانشستر سيتي في الدقائق الأخيرة، ليسدد بيرناردو كرة من على حدود منطقة الجزاء علت العارضة في الدقيقة 82.

وأهدر بامفورد فرصة قتل المباراة في الدقيقة 86، بانفراد تام بإديرسون، إلا أن حارس السيتي تألق وتصدى لتسديدته، لينتهي اللقاء بعدها بالتعادل الإيجابي 1-1.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.