الرئيسية / رياضية / يوفنتوس يفوزعلى ليون بهدف نظيف خارج ملعبه في الدوري الأوروبي

يوفنتوس يفوزعلى ليون بهدف نظيف خارج ملعبه في الدوري الأوروبي

(المستقلة)… وضع يوفنتوس قدمه في الدور نصف النهائي بالفوز على ليون بهدف نظيف، خارج أرضه، على ملعب جيرلاند، في دور الثمانية لمسابقة الدوري الأوروبي، ليسهل من مهته في لقاء العودة على ملعبه .

نجح بونوتشي في تسجيل الهدف الوحيد ليوفنتوس، في الدقيقة 85 من المباراة، ليقتل به طموح ليون في تفجير المفاجأة و،إقصاء النادي الإيطالي من منافسات البطولة.

خاض أنطونيو كونتي المدير الفني ليوفينتوس مباراة ليون بتشكيل متوازن، من أجل الخروج من معقل النادي الفرنسي بأقل الخسائر، حيث لعب بثلاثة لاعبين خلف هم كاسيرس و كيليني وبونوتشي وظهيرين هما كوادو أسامواه وإيسلان وفي وسط الملعب بيرلو و بوجبا وماركيزيو وفي الهجوم تيفيز وأوسفالدو.

في حين لعب ليون بتشكيل يبحث به عن إحراز هدف على أرضه أمام العملاق الإيطالي، لاسيما أن المواجهة على ملعب يوفينتوس أرينا لن تكون سهلة على الإطلاق .. ومع ذلك خاص الفريق الفرنسي المباراة بمهاجم واحد فقط هو جيمي برياند وخلفه ستة لاعبين وسط هم لاكزيتا وفيري وميلبرانك وجونيلانوس ومويمبا وتوليسو وفي الدفاع نيسانا وكومي وأومتيت في محاولة لتأمين مرماه في الشوط الاول.

لم تكن المبادرة من جانب يوفنتوس في الهجوم من اجل استيعاب طريقة لعب ليون وغرضه من اللقاء حيث ألتزم البيانكونيري بالتمركز في المناطق الحيوية داخل ملبعبهم وعدم الاندفاع حتى مر الوقت وبدأ تيفيز في النشاط بجانب اوسفالدو وبدات خطورة الفريق الإيطالي تتضح شيئا فشيئاً.

لاحت أول فرصة حقيقية لليون الفرنسي بعد مرور 25 دقيقة عن طريق ميلبرانك حيث دخل منطقة الجزاء وسدد كرة تصدى لها بوفون ببراعة ليعلن اسود فرنسا عن أنفسهم في اللقاء.

اعتمد يوفنتوس على التمريرات المرسلة من وسط الملعب إلى الثنائي أوسفالدو وتيفيز من أجل أنهائها ولكن لوبيز حارس ليون كان لها بالمرصاد حيث لجأ البيانكونيري إلى هذه الطريقة بعد فشله في أختراق دفاع ليون المتكتل وأعتماد الاخير على الهجمات المرتدة التي تعتمد على تواجد أربعة لاعبين فقط وتمركز بقية الفريق في الخلف.

لم تتاح الكثير من الفرص ليوفينتوس، سوى واحدة، لتيفيز أنفرد بها وانتهت بتصدي لوبيز للكرة قبل نهاية الشوط الأول ولولا هذا الانقاذ من الحارس لخرج الفريق الإيطالي متقدما.

حاول يوينتوس البحث عن حلول مختلفة من اجل تسجيل الهدف الأول والذي سيفتح الطريق أمامه لنصف النهائي في مسابقة الدوري الأوروبي.

تعرض يوفنتوس لموقف سيء بإصابة تيفيز في الدقيقة 55 وإضطرار كونتي لتبديله وحل محله فوسينتش ليفقد الفريق جزء من قوته الهجومية.

اتسمت المباراة بالهدوء بعد مرور ربع ساعة خاصة بعد تعليمات كونتي للاعبين بعدم الاندفاع كثيرا خشية أرتداد الكرات من جانب هجوم ليون.

دخل جيوفينكو أرض الملعب وخرج أوسفالدو غير الموفق في الدقيقة 62 من المباراة ليبدأ البيانكونيري في زيادة ضغطه الهجومي على ليون وتكون ثنائي مع البديل فوسينتيش.

زاد الضغط على ليون .. ودفع كونتي ليسشتانير في الجبهة اليمنى مكان ايسلا المرهق في الدقيقة 78 من المباراة، وفي الوقت نفسه حاول ليون تنظيم صفوفه والخروج بأقل الخسائر من المباراة والتخفيف من الضغط الإيطالي عليه خاصة في الدقائق الاخيرة.

فجر بونوتشي مفاجأة من العيار الثقيل وسجل هدف التقدم ليوفينتوس في الدقيقة 85 من اللقاء بعد أن استغل خطأ دفاعي فادح من المدافع كوني لاعب ليون الذي فشل في تشتيت كرة عرضية ليجدها مدافع يوفينتوس المتقدم ويسددها في المرمى بهدوء.

لم يسعف الوقت ليون لمهاجمة يوفنتوس وتسجيل هدف التعادل لتنتهي المباراة بهذه النتيجة ليقترب البيانكونيري خطوة إلى الأمام نحو الدور نصف النهائي لمسابقة الدوري الأوروبي (النهاية)

اترك تعليقاً