يحيى رسول : عملية توقيف مطلقي الصواريخ تهدف لاستعادة هيبة الدولة

(المستقلة)… اكد المتحدث باسم القائد العام العميد يحيى رسول ان عملية توقيف مطلقي الصواريخ تهدف لاستعادة هيبة الدولة العراقية، فيما اشار الى انه لن يتم السماح باستهداف المنطقة الخضراء.

وقال رسول في تصريح تلفزيوني ان ” قوة جهاز مكافحة الإرهاب اعتقلت 14 مسلحا مع منصات إطلاق صواريخ”، مبينا ان ” عملية توقيف مطلقي الصواريخ تهدف لاستعادة هيبة الدولة العراقية”.

واضاف ان “جهات استخباراتية وقضائية تحقق مع العناصر الموقوفة”، مشيرا الى انه “لن يتم السماح باستهداف المنطقة الخضراء”.

وتابع رسول ” كل من تم القبض عليهم عراقيون ولا وجود لأجانب بينهم”، لافتا الى انه “سيتم استعادة هيبة الدولة وفقا للقانون ولن نسمح بأي فوضى في العراق او استهداف هيبة الدولة”.

 

واصدرت قيادة العمليات المشتركة، الجمعة، بياناً بشأن ما حدث أمس في بغداد، مؤكدة الإصرار على مواصلة تحقيق الأمن للشعب العراقي وإيكال الأمر الى القضاء السلطة المختصة.

وقالت القيادة في بيان “لقد انشغل شعبُنا العراقي والعالم بإطلاق النيران غير المباشرة على مقرات الدولة والمعسكرات العسكرية العراقية والسفارات الأجنبية المحمية من قبل الدولة للسنوات الماضية، ولأهمية الموضوع وانعكاساته السلبية على الأمن الوطني العراقي، بات موضوعاً متابعاً من أعلى المستويات، وبهدف إحاطة الشعب العراقي والرأي العام بالحقيقة لما يتعلق بهذا الموضوع والتطورات الحاصلة بشأنه ليلة ٢٥/٢٦ حزيران الجاري نبين الآتي”.

وأضاف البيان أن “معلومات استخبارية دقيقة توفرت عن الأشخاص الذين سبق وإن استهدفوا المنطقة الخضراء ومطار بغداد الدولي بالنيران غير المباشرة عدة مرات، ورصدت الأجهزة المعنية نوايا جديدة لتنفيذ عمليات إطلاق نار على أهداف حكومية داخل المنطقة الخضراء”.

ولفت البيان الى أنه “تم تحديد أماكن تواجد المجموعة المنفذة لإطلاق النيران استخبارياً، وأعدّت مذكرة إلقاء قبض أصولية بحقهم مِن القضاء العراقي وفق قانون مكافحة الارهاب وتم تكليف جهاز مكافحة الإرهاب بتنفيذ واجب إلقاء القبض والحيلولة دون تنفيذ العمل الإرهابي ضد مواقع الدولة، حسب الاختصاص، ونفذ الجهاز المهمة بمهنية عالية، ملقياً القبض على أربعة عشر متهماً وهم عديد كامل المجموعة مع المبرزات الجرمية المتمثلة بقاعدتين للإطلاق”.(النهاية)

التعليقات مغلقة.