يتبنيان سبعة أطفال لسبب غريب جداً

المستقلة/- تبنى زوجان أمريكيان 7 أطفال خشيوا أن ينفصلوا عن بعضهم البعض بعد أن توفي والداهم في حادث سيارة.
بام (49 عاماً) وغاري (52 عاماً) ويليس هما والدان لخمسة أبناء ولديهما 6 أحفاد، لكنهما قررا تبني الأطفال السبعة بعد قراءة قصتهم المأساوية على فيس بوك.

وفقد الأطفال والديهم في مايو (أيار) 2018 عندما انقلبت سيارة العائلة على طريق سريع ولم يكن لديهم عائلة تستقبلهم، وجميع الأطفال السبعة الذين تتراوح أعمارهم بين 4 و15 عاماً أصيبوا بجروح خطيرة من الحادث لكنهم تماثلوا للشفاء بشكل كامل.
وكان الأشقاء السبعة وهم 4 ذكور و3 إناث يعيشون في منزل للأيتام لمدة عام، عندما قرأت بام قصتهم على فيس بوك وأخبرت زوجها غاري عنهم، وهو من قدامى المحاربين في البحرية الأمريكية وفق (24 الاماراتي).

ولحسن الحظ كان لدى بام وغاري منزل كبير قادر على استيعاب هذا العدد الكبير من الأطفال، وكان الزوجان معتادان بالفعل على مساعدة الأطفال المحتاجين، حيث قاما برعاية العديد من الأطفال لعدة سنوات.

وبعد مرور نحو 15 شهراً على انضمام الأشقاء السبعة إلى العائلة، يعيش الجميع حياة سعيدة، وتحرص بام على مشاركة مجموعة من اللقطات واللحظات السعيدة لأسرتها الكبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي، بحسب صحيفة ميرور البريطانية. (النهاية)

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.