الرئيسية / اخبار ساخنة / ياور يلمح بالحرب اذا لم تعمل بغداد باتفاقية 2009 بين بغداد وأربيل

ياور يلمح بالحرب اذا لم تعمل بغداد باتفاقية 2009 بين بغداد وأربيل

بغداد(إيبا)…أكدت مصادر في وزارة الدفاع العراقية أن وفداً عسكرياً رفيعاً من إقليم كردستان ، يجتمع في بغداد اليوم الاثنين لبحث شروط التهدئة مع المركز في ضوء الأزمة الخطيرة التي تصاعدت مؤخراً مع رئيس الوزراء نوري المالكي، وسط تهديدات بنشوب حرب بين الحكومة المركزية والإقليم.

وقالت المصادر لـ (العربية)إن “الوفد الذي يترأسه المتحدث باسم وزارة البشمركة جبار ياور، سيجتمع مع كبار المسؤولين العسكريين في وزارة الدفاع ببغداد، وسينقل لهم رسالة حازمة عن “عزم القوات الكردية على القتال في المناطق المتنازع عليها، إذا لم تعمل بغداد بالاتفاقية الموقعة بين إقليم كردستان وبغداد عام 2009، والتي تسمح بتمركز قوات البشمركة فيها”.

ووجه الأكراد أمس الأحد الى المالكي أكثر من رسالة عما سموه تمسكهم بحقهم في هذه المناطق خصوصاً كركوك الغنية بالنفط، وعزمهم القتال من أجل بسط سيطرتهم عليها، ومنع قوات عراقية من دخولها عنوة.

وقام الدكتور برهم صالح نائب الأمين العام للاتحاد الوطني الكردستاني بزيارة كركوك الأحد، واجتمع فور وصوله الى محافظها، نجم الدين كريم، مؤكدا أن “الأكراد سيدافعون عن كركوك بمختلف الوسائل حتى لو اضطررنا للقتال”.

كما أرسلت أربيل في الساعات الماضية تعزيزات إضافية الى محافظات كركوك وصلاح الدين وديالي خصوصا خانقين، في تحدٍ واضح للمالكي وقوات دجلة التي شكلها للتدخل في هذه المناطق.

وكانت الأزمة اندلعت إثر مشادة شخصية بين عناصر حماية مسؤول محلي تابع لحزب الاتحاد الوطني الكردستاني وحاجز عسكري تابع لقيادة قوات دجلة في منطقة طوزخورماتو ذات الأغلبية التركمانية في محافظة صلاح الدين. وتسببت بجرح ومقتل نحو 11 شخصاً معظمهم من الجيش العراقي.

وأبدى رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني، خلال لقائه رئيس مجلس النواب العراقي أسامة النجيفي، الخميس الماضي، تجاوبه في قبول التهدئة وفتح باب التفاوض مع القيادات العسكرية في المناطق المتنازع عليها، والعودة الى اتفاقية عام 2009 حول مسؤولية إدارة الأمن فيها بصورة مشتركة مع المركز، بحسب رئاسة الإقليم.

3 تعليقات

  1. أذا لم تكسر شوكه الكرد سوف يتمادون ويستهترون يجب أن ينصاعوا أو ضربهم بقوه ومحاسبه المتسببين من امن العقاب أساء الأدب

  2. علي البلداوي

    ما هو المفروض أن نعلق على هكذا خبر حكومة ما يسمى بالإقليم ذات طابع أرعن وحكومة مركز ذات أكثر رعونة يا ريا لو هذه القوة للتي يمتلكونها توجه نحو الفاسدين و سرقة البلد عامه ولا ضد أبناء البلد يا ريت لو يبنون البلد بدل لعبه الأطفال هذه على فكره الطرفين أحباب بالولاءم ولكن أعداء بالأعلام هؤلاء للأسف انتخبهم الشعب لا غيره

  3. الله يكفينا شر هاي الفتنه

اترك تعليقاً