الرئيسية / رياضية / ياسر قاسم: اللعب مع منتخب العراق أصعب من اللعب في إنكلترا

ياسر قاسم: اللعب مع منتخب العراق أصعب من اللعب في إنكلترا

 

(المستقلة)..أرجع لاعب منتخب العراق ونادي سويندون تاون الإنكليزي ياسر قاسم روح الفوز الذي حققه الأسود على نظيرهم الصيني 3-1 برسم الجولة الأخيرة لتصفيات أمم آسيا 2015 وحسم بهم الفريق الصعود للبطولة القارية والتي غلبت على أداء لاعبي المنتخب في ملعب الشارقة في الإمارات جاء لرد التحية للجماهير العراقية التي حضرت اللقاء.

وأضاف ياسر في تصريح  خاص نشره Goal النسخة العربية “أنا سعيد بما قدمته في هذه المباراة ولدي المزيد لأقدمه في المباريات القادمة، والمباراة كانت بحجم الحدث والأهم لم نخيب تلك الجماهير التي حضرت اللقاء وأنا سعيد بحجم العشق الذي منحتني إياه هذه الجماهير الوفية والمتميزة بوقفاتها ودعمها المستمر للمنتخب وأتمنى أن نوفق في رسم البسمة عليهم من خلال تحقيق المزيد من البطولات”.

وعن مشاركته الأولى مع المنتخب الوطني وعن الضغوط التي شعر بها عندما علم بأنه سوف يكون ضمن قائمة حكيم الأساسية قال قاسم “المطالبة بالفوز وضغط المباريات موجودة لدى جميع اللاعبين سواء كنت أساسي أم احتياط فأنها تولد لديك شعور بالارتباك، ولكنني لم ارتبك كثيراً وقدمت مباراة جيدة بشهادة الجميع ولدي المزيد لكي اقدمه”.

وبين لاعب المنتخب الوطني ياسر قاسم الفارق بين اللعب للنادي والمنتخب “اللعب في انكلترا أصعب من الناحية البدنية ولكن معرفتي بزملائي اللاعبين في النادي يسهل عليَ الأمر كثيراً، ولكن مع المنتخب الوطني احتاج فقط الى الانسجام مع المجموعة وهذه تأتي بعدد المباريات التي سوف أخوضها معهم بكل تأكيد”.

وعن مباراة الصين قال ياسر “قدمنا شوط أول كبير وبجهود الجميع استطعنا التقدم بهدفين ولكن في شوط المباراة الثاني قلَ تركيز بعض اللاعبين واستقبلنا هدف أول وكان ممكن أن نستقبل الثاني ولكن في النهاية استطعنا أن نحافظ على النتيجة”.

وفي نهاية حديثه أبدى ياسر إعجابه الشديد باللاعب أحمد إبراهيم الذي قاد الدفاع العراقي وكان سداً منيعاً للهجمات الصينية، مؤكداً بأن لدينا فريق قوي ويمكن أن ينافس على البطولات ولكن نحتاج الى مباريات ودية كثيرة لتحقيق الانسجام التام.(النهاية)

اترك تعليقاً