الرئيسية / اخر الاخبار / وليد المحمدي : مهلة 72 ساعة مواعيد عرقوب والقصف لم يتوقف

وليد المحمدي : مهلة 72 ساعة مواعيد عرقوب والقصف لم يتوقف

بغداد (المستقلة)… وصف النائب عن محافظة الانبار وليد المحمدي المهلة التي اطلقتها وزارة الدفاع بايقاف العمليات العسكرية في مدينة الفلوجة لمدة 72 ساعة بأنها “مواعيد عرقوب”، مبينا أن القصف على المدينة لم يتوقف لثلاث ساعات وليس ثلاث ايام، فيما دعا الى فتح الطرق والسماح للمواد الغذائية بالمرور.

وقال المحمدي في تصريح تلقته (المستقلة) اليوم إن “ماوعدته به وزارة الدفاع بايقاف القصف على الفلوجة لم يطبق”، مبينا أن “القصف لم يتوقف لمدة ثلاث ساعات وليس ثلاثة ايام والاوضاع مزرية في المدينة”.

واضاف المحمدي أن “الاهالي استبشروا خيرا بقرار وقف القصف والعشائر كانت مستعدة للتعاون اذا كانت هناك نوايا صادقة من اجل انهاء الازمة في الانبار وتوقف القصف”، واصفا المهلة التي اطلقتها وزارة الدفاع بأنها “مواعيد عرقوب”

ودعا المحمدي الجيش الى “فتح الطرق امام المدنيين وفك الحصار عن المدن”، مبينا ان “الجيش اغلق كافة الطرق الرئيسة بالحواجز الكونكريتية مما منع دخول وخروج المدنيين وكذلك المواد الغذائية والطبية”.  

وقرر مجلس الوزراء، في 18 شباط الحالي تبني خطة رئيس الحكومة نوري المالكي لفرض الامن والاستقرار في الأنبار وتعويض الأضرار التي لحقت بالممتلكات العامة والخاصة بالمواطنين، وتشكيل لجنة عليا برئاسة المالكي وعضوية وزراء الإعمار والاسكان والدفاع والداخلية والبلديات والمالية والكهرباء والهجرة والمهجرين، بالإضافة الى محافظ الانبار ورئيس مجلس المحافظة تشرف على عملية الاعمار وتضع الخطط اللازمة لذلك. 

وتشهد محافظة الأنبار منذ 21 كانون الأول 2013 عمليات عسكرية لملاحقة تنظيم ما يعرف بدولة العراق والشام الإسلامية “داعش”، عقب مقتل قائد الفرقة السابعة في الجيش اللواء الركن محمد الكروي ومساعده، وانتشار مسلحي التنظيم الإرهابي في أجزاء واسعة من المحافظة.(النهاية) 

اترك تعليقاً