الرئيسية / سياسية / وليد الحلي: مجلس المحافظة هو من يتحمل مسؤولية التشريع والرقابة المحلية لمنع كل أشكال الفساد

وليد الحلي: مجلس المحافظة هو من يتحمل مسؤولية التشريع والرقابة المحلية لمنع كل أشكال الفساد

  بغداد ( إيبا )..أكد القيادي في ائتلاف دولة القانون النائب وليد الحلي: إن مسؤوليات أعضاء مجالس المحافظات هي تشريعية ورقابية محلية في الوقت نفسه ، بالإضافة إلى دورهم في انتخاب الحكومة المحلية ورسم السياسة العامة للمحافظة بالتنسيق مع الوزارات المعنية في مجال تطوير الخطط الموضوعة لتطوير عملها.

 واشار الحلي في ندوته الأسبوعية التي عقدها مكتبه في مدينة الحلة الفيحاء إلى توجه بعض أعضاء مجالس المحافظات بممارسة الدور التنفيذي بدلا عن دورهم التشريعي والرقابي للتقليل من أنواع الفساد في المحافظة .

واوضح إن البعض طرح في حملته الانتخابية تمتعه بمواصفات قيادية مميزة، لكن التجربة الميدانية لم تظهر هذه المواصفات، عازياً السبب إلى ترشيح البعض من قبل عشيرته أو كيانه،  وحصوله على دعمهما الكبير، في حين أظهرت الوقائع انه لا يستحق هذا الدعم.

واضاف ان المشاكل التي تقف عائقاً في طريق عمل الكثير من مجالس المحافظات ، مثل عدم وجود أغلبية واضحة لإحدى الكتل  الفاعلة في الساحة والتي تمكنها من انجاز وعودها التي قطعتها للمواطنين من خلال تمرير قراراتها بالأغلبية التي تتمتع بها، إضافة إلى  وجود عدد كبير من المجاميع الصغيرة في مجلس المحافظة الواحد يجعل الاتفاقات تتجه على تقسيم حصص المحافظة بين هذه الكيانات.

 وتابع الحلي : إن المجاملة تلعب دوراً مؤثراً فيما يتعلق بانجاز مهام المحافظة التشريعية والرقابية ، ويؤثر كثرة الجدال في اغلب الأحيان إلى عدم الخروج بقرارات حاسمة تصب في صالح المحافظة.

 وبينى في الوقت نفسه المواصفات التي يجب أن يمتاز بها  عضو مجلس المحافظة مثل الكفاءة والنزاهة والخبرة والإخلاص والجدية في العمل والشجاعة والمثابرة بانجاز المهام، هي مواصفات عالية المستوى وتحتاج إلى تطبيقها في الميادين العملية.

 وعبر الحلي : عن أسفه لاتجاه بعض أعضاء المجالس نحو التمييز الطائفي أو العنصري مشيرا إلى وجود بعض من أعضاء مجلس المحافظة ممن يعملون فيها صباحا وبنفس الوقت يمارسون نشاطهم مع المجاميع الإرهابية أو يتعاونون معها مستغلين مواقعهم للتخريب الأمني والاقتصادي والوطني بكل أنواعه وأشكاله.

 من جانبه نوه النائب عن التحالف الوطني عامر الكفيشي إلى عدداً من الأمور المهمة التي تتعلق بعمل مجلس المحافظة ، ومؤكداً على مسؤولية عضو مجلس المحافظة بضرورة التركيز والاهتمام بمصالح البلد بعيداً عن مصالحه الخاصة، مشدداً في الوقت ذاته على أن يكون الاختيار لهذا الشخص بالاعتماد على تلك الأسس .

 وقال لأننا في آخر المطاف ينبغي أن نقدم للأمة ما تحتاجه من العمل الدؤوب لتطويرها”، مطالباً بعمل استبيان جماهيري عن دور أعضاء مجالس المحافظات ورأي الجمهور بهم.

 واضاف الكفيشي موجها كلامه للنزيهين والشرفاء : يجب عليكم القيام بعملية التصدي من خلال الترشيح إلى عضوية مجلس المحافظة وتحمل هذه المسؤولية لان عدم تصديكم سيفسح المجال للمفسدين بأخذ مواقع لا يستحقونها.(النهاية)

اترك تعليقاً