الرئيسية / اقتصادية / وكيل وزارة النفط لشؤون الإنتاج يؤكد شح الوقود الواصل الى محطات الكهرباء

وكيل وزارة النفط لشؤون الإنتاج يؤكد شح الوقود الواصل الى محطات الكهرباء

بغداد ( إيبا
)..اعلنت وزارة النفط ان ازمة الانقطاع المتكرر للنفط الخام الواصل الى المحطات الكهربائية
ستنتهي كليا في شهر ايلول المقبل.

 

ونقل بيان
اصدرته وزارة الكهرباء عن وكيل وزارة النفط لشؤون الانتاج وصناعة الغاز احمد الشماع
تصريحه للمركز الخبري لشبكة الاعلام العراقي بان وزارة النفط لديها مشكلات في الخط
الناقل النفطي الإستراتيجي، والمتمثلة بالنضوح الذي يضطر الوزارة الى ايقاف الضخ عبره
لحين اصلاحه، مبينا أن عملية ايقاف الضح في الخط الناقل يؤدي الى تأثر المحطات الكهربائية،
مشيراً ان المشكلة ستنتهي كليا في شهر ايلول المقبل عند دخول الجزء المبدل الى العمل.

وقال البيان
ان تصريح الشماع يؤكد ماتعلنه وزارة الكهرباء منذ سنوات وما تؤكد عليه منذ بث نشرة
الكهرباء وبشكل يومي منذ مطلع العام الجاري.

و اكد المتحدث
الرسمي باسم وزارة الكهرباء مصعب المدرس، انه وبعد توقف عدد من وحداتنا التوليدية بسبب
شحة الوقود وانخفاض ضغط الغاز، تتعرض وحداتنا التوليدية الاخرى الى احتمالية توقفها
عن العمل للاسباب المذكورة، دون ان تتخذ وزارة النفط اي تدابير، ومن هذه الوحدات، وحدات
محطتي المسيب الحرارية والغازية، التي توقفت وزارة النفط عن تجهيزها بالوقود (النفط
الخام) منذ اربعة عشر يوماً، مما اضطر ملاكات المحطتين الى استخدام الخزين المتوفر
فيهما الذي يكفي لمدة خمسة عشر يوماً فقط.

واضاف المدرس،
قد عللت وزارة النفط توقف تجهيز المحطتين، بسبب حصول نضوح في الخط الستراتيجي الناقل
للنفط، وقد عاودت وزارة النفط تجهيز المحطتين صباح امس الخميس بكمــية (180م) مكعب
في الساعة، والذي يكفي لتشغيل المحطتين بنصف طاقتيهما الانتاجية، (500) ميكاواط، علماً
ان الطاقة الانتاجية للمحطتين المذكورتين، تبلغ (1050) ميكاواط، كون الوحدات الاربع
في محطة المسيب البخارية تعمل لاول مرة بالكامل منذ سنوات.

وفي حال توقف الخط
الإستراتيجي لساعة واحدة فقط سيؤدي الى توقف المحطتين بالكامل مما يتطلب اربعة ايام
لاعادتهما الى العمل مرة اخرى.(النهاية)

اترك تعليقاً