الرئيسية / عامة ومنوعات / وفد برلماني يبحث مع استثمار البصرة خطة العام المقبل وآلية القضاء على روتين الدوائر

وفد برلماني يبحث مع استثمار البصرة خطة العام المقبل وآلية القضاء على روتين الدوائر

 البصرة ( إيبا )..بحث وفد برلماني ضم النائب عن كتلة الاحرار عدي عواد والنائب عن الكتلة البيضاء احمد عريبي، مع رئيس هيئة خلف البدران استثمار البصرة مستجدات الواقع الاستثماري ، فيما اشاد الوفد بالانجازات الاخيرة المتحققة وأتضاح ملامح عمل الهيئة الجاد في المحافظة.
وتناول اللقاء أولويات عمل الهيئة والقطاعات الاستثمارية ونسب تقدم المشاريع الاستثمارية المرخصة من قبل الهيئة وأهمية المتابعة لمراحل الانجاز ضمن المواصفات الفنية والهندسية المتضمنة في الجدوى الاقتصادية للمشاريع، الى جانب مناقشة اطلاق خطة هيئة استثمار البصرة للعام المقبل لترويج الفرص الاستثمارية وجذب الشركات المحلية والعالمية للاستثمار في المحافظة.
وأشاد الوفد بالمكتسبات الاخيرة التي  حققتها هيئة استثمار البصرة والانتقال من مرحلة ترخيص المشاريع الى التنفيذ والتشغيل التجاري، فيما اكد الوفد ان افتتاح محطة الهارثة الاستثمارية مؤخرا وانجازها بفترة قياسية لتدخل حيز توليد الطاقة الكهربائية يعد انجازا حقيقيا لهيئة استثمار البصرة يضاف الى مجموعة مشاريعها التي باشرت بالتشغيل التجاري، مؤكدا ان البصرة تشهد مرحلة جذب واضحة للشركات الاجنبية والتسابق على اغتنام الفرص المطروحة.
واستمع الوفد الى المعوقات التي تعترض عمل هيئة استثمار البصرة، لاسيما فيما يتعلق بالموافقات القطاعية من دوائر البصرة المعنية واستحصال الفرص الاستثمارية الجديدة لتحديث الخارطة الاستثمارية، الى جانب تقليص الروتين والبيروقراطية لدى دوائر الدولة بهدف دفع عجلة الاستثمار في المحافظة.
من جانبه قال رئيس هيئة استثمار البصرة خلف البدران أن الهيئة وضعت آلية متكاملة لمتابعة المشاريع الاستثمارية المرخصة تضم زيارة مختصين ومهندسين للمشاريع وتقييمها ومعرفة مدى تقدمها ضمن الجدول الزمني والمواصفات المعتمدة، ترفع عبر تقرير الى رئاسة الهيئة بشكل اسبوعي، من اجل معرفة استحقاق الرخص الممنوحة للمستثمرين وجديتهم في اغتنامها، وبالتالي تشجيع المستثمرين في سرعة انجاز مشروعاتهم وتحقيق التنمية الاقتصادية التي تتطلع الهيئة، اضافة الى الاستفادة من الخبرات والتقنيات التي تمتلكها الشركات لاسيما الأجنبية منها في كافة المجالات وايجاد فرص عمل لابناء المحافظة.
ولفت البدران ان الهيئة طالبت مجلس النواب العراقي مؤخرا باصدار حزمة من التشريعات لمعالجة المعوقات ومواكبة التطورات العالمية، مشدداً على ضرورة تعديل قانون الاستثمار العراقي وتقليل الروتين في دوائر الدولة.الى جانب تفويض هيئات المحافظات النفطية باستثمار الاراضي النفطية لمدة تزيد على الاربعين سنة.
واضاف نحن بحاجة لإيجاد قاعدة استثمارات كبيرة من اجل إيجاد مستقبل استثماري مشرق ومشاريع تعود بفائدتها للمواطن و الذي عانى الأمرين في عهد النظام البائد و قوانينه السابقة.
واستعرض البدران أبرز المشاكل التي تعانيها هيئات محافظات الجنوب سيما البصرة في محاولة لوضع مقترحات لحلول مستقبلية تساعد على وضع حجر أساس لرؤية استثمارية ناجحة.
بدوره ، قال نائب رئيس هيئة استثمار البصرة م.حيدر علي فاضل ان الهيئة على استعداد لتقديم كافة التسهيلات للشركات الراغبة بالاستثمار في المحافظة عبر تسهيل الإجراءات المتعلقة بمنح الرخص الاستثمارية وكذلك توفير البيئة المناسبة لمختلف رؤوس الاموال بالتعاون مع الحكومة للمحلية في البصرة، وهذا ما حققته مؤخرا.
وتشهد محافظة البصرة توافد الكثير من الشركات العالمية وفي مقدمتها الشركات الأوربية للحصول على فرص الاستثمار، وذلك لما لثقل المحافظة الاقتصادي والاستقرار الأمني الذي تنعم به، إلى جانب كونها محور الاستثمارات  النفطية ونشاط كبريات الشركات العالمية منها البريطانية والروسية والأمريكية ضمن عقود جولات التراخيص. (النهاية)

اترك تعليقاً