وفاة الصحفي عبد الله اللامي اول نقيب للصحفيين العراقيين بعد 2003

المستقلة.. نعت الاوساط الصحفية والاعلامية العراقية الصحفي البارز عبد الله اللامي ، الذي وافاه الاجل،صباح اليوم الخميس، بعد صراع مع المرض .

واللامي من مواليد ١٩٥٢، بدأ عمله الصحفي عام ١٩٦٦  عمل مخبراً محلياً ومندوباً ومراسلاً صحفياً ومحرراً وسكرتير تحرير ومدير تحرير في العديد من الصحف العراقية . وحصل على شهادة الدبلوم في الصحافة والعلوم السياسية من المعهد القومي في القاهرة عام ١٩٧٠ – ١٩٧١

اشتهر على مدى عمله الصحفي بكتابة اعمدة صحيفة مقروءة اتسمت بطابعها النقدي الهادف . ومن اشهر الاعمدة التي قام بكتابتها في العقدين المنصرمين هي ( نقطة ضوء ) و ( على مسؤوليتي ) و ( للضرورة احكام ) و ( اشراقة ) وكتب خلال ذلك تحقيقات صحفية كثيرة تتصل بالحياة الاقتصادية والاجتماعية والتربوية.

تم انتخابه ، ولثلاث دورات انتخابيه ، رئيساً للجنة المراقبة في نقابة الصحفيين العراقيين من ١٩٦٨ – ١٩٩٤ ونائباً لرئيس اللجنة المهنية في النقابة من ١٩٧٦ – ١٩٨٦ ، كما انتخب نائباً لرئيس لجنة الصحافة الزراعية .

تم انتخابه اميناً عاماً مساعداً للرابطة العربية للصحافة الزراعية في الاتحاد العام للصحفيين العرب في القاهرة من ١٩٧٥ – ١٩٩٠ .

انتخب كأول نقيب للصحفيين العراقيين بعد التاسع من نيسان ٢٠٠٣ . ترأس الوفد العراقي الى اجتماعات اتحاد الصحفيين العرب والاتحاد الدولي للصحفيين في القاهرة وبيروت ودمشق وعمان .

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.