وفاة الساحر الأمريكي الشهير روي هورن بكوفيد-19

(المستقلة)..توفي لاعب الخفة الأميركي روي هورن وهو أحد مكوّني الثنائي الشهير في لاس فيغاس “سيغفريد أند روي”، الجمعة عن 75 عاما جراء مضاعفات إصابته بفيروس كورونا المستجد، على ما أعلن وكيل أعماله.

وبعد تشخيص إصابته بالفيروس الأسبوع الماضي، توفي روي هورن في مستشفى ماونتن فيو في لاس فيغاس (غرب).

وفي عاصمة الترفيه والكازينوهات هذه في الغرب الأميركي، استقطب هورن مع شريكه في العمل سيغفريد فيشباكر الذي ينحدر مثله من أصل ألماني، اهتماما كبيرا من الجمهور على مدى سنوات طويلة مع ملابسهما المميزة وعروضهما الخطرة مع النمور والفيلة أو الأفاعي.

لكن في تشرين الأول/أكتوبر 2003 في يوم عيد ميلاده التاسع والخمسين، تعرض روي هورن خلال أحد العروض لهجوم من نمر بنغالي أبيض أدى إلى إصابته بجروح بالغة لم يشف منها إلا بعد أشهر عدة. وكان ذلك ضربة قاضية لهذا العرض.

وقال سيغفريد فيشباكر في بيان نشرته وسائل إعلام أميركية “اليوم، فقد العالم أحد أكبر لاعبي الخفة لكني فقدت صديقي المقرب”، مضيفا “لا سيغفريد من دون روي ولا روي من دون سيغفريد”.

وقد ظهر منذ الصغر حب الحيوانات لدى روي هورن المولود سنة 1944 في نوردنهام الألمانية. وهو التقى سيغفريد فيشباكر سنة 1957 خلال رحلة استجمام على سفينة كانا يقدمان عليها عرضا وقد تشاركا سنة 1959 للعمل معا في أوروبا.

وكان الثنائي قد انطلق في لاس فيغاس في نهاية الستينات، وقدم مئات العروض خصوصا في مجمع “ذي ميراج” الفندقي منذ 1990 وحتى هجوم النمر البنغالي في 2003.

ولم يعاود الثنائي بعدها الظهور سوى في 2009 قبل أن يعتزلا رسميا سنة 2010.

التعليقات مغلقة.