وفاة الروائي العراقي حميد العقابي في غربته

 

‏(المستقلة).. صدم الوسط الثقافي العراقي برحيل الروائي العراقي المغترب حميد العقابي، في وقت مبكر من اليوم الثلاثاء، عن عمر ناهز 60 عاما، في منفاه الدنماركي، اثر سكتة قلبية مفاجئة.

والعقابي كاتب وروائي وشاعر عراقي من مواليد 1956 في محافظة واسط، غادر العراق نهاية العام 1982، تنقل بين مناف عدة، واستقر منذ العام 1985 في الدنمارك.

من اعماله الادبية والروائية:

أقول احترس ايها الليلك عام 1986.واقف بين يدي عام 1987.بم التعلل عام 1988.تضاريس الداخل عام 1992.حديقة جورج عام 1994.وحدي سافرت غدا ( بالدنماركية) عام 1996.كمائن منتعظة (ضمن كتاب “خمسة شعراء عراقيين”) عام 1998.أصغي إلى رمادي (فصول من سيرة ذاتية) عام 2002.ثمة أشياء أخرى (قصص) 2004.الفادن، عناء فحسب (ديوان شعري) 2005.الضلع (رواية) 2008.أقتفي أثري (رواية) 2009.القلادة (رواية) 2016 منشورات دار الجمل.

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد