وفاة آخر اميرات الأسرة الملكية الهاشمية في العراق

(المستقلة).. اعلن، اليوم السبت، عن وفاة الأميرة بديعة بنت الملك علي (ملك الحجاز)،آخر أميرات الأسرة الملكية الهاشمية العراقية، في العاصمة البريطانية لندن عن عمر ناهز الـ100 عام .

والاميرة بديعة هي ابنة الملك علي بن الحسين آخر ملوك المملكة الحجازية الهاشمية، وحفيدة الشريف الحسين بن علي ملك العرب وقائد الثورة العربية الكبرى، وابنة اخ الملك فيصل الأول، أول ملوك العراق. وابنة اخ الملك عبد الله الأول، ملك ومؤسس المملكة الأردنية الهاشمية. وشقيقة الملكة عالية زوجة الملك غازي ثاني ملوك العراق، وشقيقة الأمير عبد الإله الذي كان وصيا على عرش الملك فيصل الثاني، وهي والدة السياسي العراقي (زعيم الحركة الملكية الدستورية) الشريف علي بن الحسين بن علي بن عبد الله.

ولدت في دمشق عام 1920 م وعاشت طفولتها في مكة المكرمة ثم انتقلت مع أسرتها إلى العراق.

ونجت الاميرة بديعة من مجزرة قصر الرحاب عام 1958 حيث لم تكن موجودة في القصر حين أقدم منتسبون في الجيش العراقي على قتل الملك فيصل الثاني وأفراد أسرته. مما حد بها للجوء إلى السفارة السعودية ببغداد، والتي أمنت لها خروجا آمنا بالطائرة من بغداد إلى القاهرة، برفقة زوجها وأبنائها. أمضت بعض الوقت في مصر ومن ثم انتقلت إلى سويسرا وبعدها إلى المملكة المتحدة.

تزوجت في عام 1950 من الشريف الحسين بن علي بن عبد الله، ولها من الأبناء: علي ومحمد وعبد الله.

 

التعليقات مغلقة.