وزير الهجرة: ما يستقطع من رواتب الموظفين يذهب 1,8% للحشد و 1,2% لإيواء النازحين

(المستقلة)… أعلن وزير الهجرة والمهجرين جاسم محمد ان ما يستقطع من رواتب الموظفين هو 3% يذهب منها 1,8% الى الحشد الشعبي و1,2% الى اللجنة العليا لإيواء النازحين في نهاية العام والتي يتحول كمنح مالية تصل قيمتها الى 550 مليار دينار.

وقال وزير الهجرة جاسم محمد في مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس لجنة النازحين رعد الدهلكي ومحافظ كركوك نجم الدين كريم عقد في مبنى المحافظة وتابعته (المستقلة) اليوم الاحد إن “لدى الوزارة خطة لإعادة النازحين فسياسية الحكومة تعمل على عودة النازحين من خلال مساعدة العائدين وتأمينهم عند العودة لمدنهم المحررة”، موضحاً “حصلنا على قرض مؤخراً من ألمانيا بقيمة 500 مليون يورو لغرض إعادة الحياة للمناطق التي تم تحريرها والتي سيتم صرفها بشكل متوازن وحسب الإمكانيات والظروف الأمنية لتأمين عودة النازحين”.

وأضاف الوزير أن “ما يستقطع من رواتب الموظفين هو 3% يذهب منها 1,8% الى الحشد الشعبي و1,2% الى اللجنة العليا لإيواء النازحين في نهاية العام والتي يتحول كمنح مالية تصل قيمتها الى 550 مليار دينار”، معتبراً أنها “لا تكفي لتوزيع مليون دينار لكل عائلة نازحة سنوياً”.

وأوضح وزير الهجرة والمهجرين  “أننا نواجه بعض المشاكل الميدانية في صلاح الدين وديالى لكن هناك خطوات لإعادة النازحين عبر إعطاء تعويضات لأسر الضحايا في يثرب”، مشيراً الى أن “هناك أموراً أخرى تعيق العودة منها ما يتعلق بسير العمليات العسكرية ووجود المتفجرات ومخلفات الحرب”.

من جانبه قال الدهلكي إن “هناك تقصيراً من قبل الحكومة بتخصيصاتها المالية للنازحين خاصة بكركوك وسنعمل خلال ايام مع وزارة التربية والكهرباء والصحة على تذليل المعوقات ومساعدة كركوك”، داعياً رئيس الوزراء حيدر العبادي الى “تشكيل لجنة تضمن إعادة النازحين الى صلاح الدين وشمال بابل وديالى أسوة باللجنة التي شكلت بالانبار”.

وأضاف الدهلكي، “سنعمل على ايصال رسالة ان كركوك تتحمل العبء الأكبر ويجب تقديم الدعم لها”، مطالباً الحكومة العراقية بـ”إطلاق تخصيصات كركوك المالية من البتردولار ودعم الوزارات لها وفتح تسجيل العوائل النازحة التي نزحت ولم يتم تسجيلها حتى الان عبر رفد مكتب الهجرة بكركوك بكوادر لمساعدة عملهم الكبير”.

بدوره قال محافظ كركوك نجم الدين كريم إن “وفداً مؤلفاً من وزير الهجرة والمهجرين رئيس اللجنة العليا لإيواء وإغاثة النازحين وبرفقة وفد برلماني ضم رئيس لجنة الهجرة والمهجرين في البرلمان النائب رعد الدهلكي ورئيس لجنة الأقاليم والمحافظات النائب خالد المفرجي والنائبين لقاء وردي وزاهد الخاتوني زاروا كركوك”، موضحاً “عقدنا اجتماعاً موسعاً تم خلاله متابعة الجهود التي تقدمها إدارة كركوك ودوائرها ومجلسها بإغاثة النازحين رغم التحديات وعدم صرف مستحقات المحافظة في ظل استقبالها أكثر من 113 ألف عائلة نازحة بينهم 70 ألف طالب بمدارس كركوك و20 ألف طالب بمواقع بديلة لجامعات نينوى والانبار”.

وتابع  كريم أن “زيارة الوزير وأعضاء مجلس النواب ضرورية لمحافظتنا ووجدنا ان هناك تفهماً كبيراً لحاجات المحافظة ولما تضمه كركوك من أعداد كبيرة للنازحين، كما بحثنا في اجتماعنا عودة النازحين للمناطق المحررة من داعش الارهابي”، متوقعا أن “تتلقى كركوك مساعدات اكبر”. (النهاية)

قد يعجبك ايضا

اترك رد