الرئيسية / تنبيهات / وزير الهجرة : أجواء محافظة الانبار تشجع على عودة العوائل النازحة ..وستخلى المخيمات العام المقبل
Image processed by CodeCarvings Piczard ### FREE Community Edition ### on 2019-02-09 07:41:02Z | | /ˆ'6/ì÷]ƒ

وزير الهجرة : أجواء محافظة الانبار تشجع على عودة العوائل النازحة ..وستخلى المخيمات العام المقبل

(المستقلة)..أكد وزير الهجرة والمهجرين نوفل بهاء موسى أن التحسن الأمني الحاصل في العراق وخصوصا في محافظة الانبار بات مشجعا على عودة العوائل النازحة إلى مناطقهم الاصلية .

وقال موسى في مؤتمر صحفي عقده في مخيم عامرية الصمود التابع للمحافظة بحضور المحافظ وأعضاء مجلس المحافظة وعدد من أعضاء مجلس النواب ان ” ما شاهدناه كان مختلفا للغاية عن الأوضاع التي كانت قبل عامين، فاستتباب الأمن مشجع جدا على عودة النازحين، والوزارة يتركز عملها على اعادة جميع النازحين وغلق المخيمات ”  .

واستدرك بالقول” لكن ما يزال هناك الكثير من العمل لإنهاء ملف النازحين في البلاد “، موضحا  إن “هناك مشاكل في سكن بعض العائدين وفي صعوبة انخراطهم مجددا في أعمالهم، ولدينا برنامج عمل مشترك مع المحافظة والمنظمات الدولية والمحلية  لمعالجة هذه المشاكل من خلال دعم الاستقرار وتأهيل البنى التحتية للمنازل المدمرة فضلا عن المشاريع المدرة للدخل ” .

وعن منحة العودة اوضح الوزير ان ” منحة العودة البالغة مليون ونصف المليون دينار ستطلق خلال الأيام القليلة  القادمة وعن طريق البطاقة الذكية ” ، مؤكدا عزم الوزارة على ” السعي لاستحصال موافقة مجلس الوزراء على زيادة المنحة المقدمة للعائدين لتشجيع الاسر النازحة على العودة الطوعية إلى مناطقهم الاصلية  ”  .

وكان وزير الهجرة والمهجّرين قد افتتح بالتعاون والتنسيق معَ منظمة الهجرة الدولية مركزا لإعادة تأهيل وتمكين النازحين العائدين إلى مناطقهم في مبنى فرع الوزارة وسط مدينة الرمادي بمحافظة الانبار     .

وقال موسى ان ” المركز سيلعب دورا مهما في تأهيل العوائل العائدة من خلال مشاركتهم الدورات العملية واكتسابهم خبرات لتنفيذ مشاريعهم”  ، مبينا أن المركز سيتولّى تقديم المساعدات والتدريب للنازحين على فن الخياطة وقص الشعر النسائي لإعانتهم في الحصول على فرص عمل بعد العودة  .

ولفت الى  انه ” من الممكن أن تعود مئات العوائل المستفيدة من برنامج التمكين إلى بيوتها بعد أن أنهكتهم ويلات الحرب ومآسي البعد عن بيوتهم ، لتحتضن الانبار أبنائها مرة أخرى وتدب الحياة فيها   .

وتخلل افتتاح المركز توزيع كراسٍ متحركة للعائدين من ذوي الاحتياجات الخاصة .

كما بحث وزير الهجرة  في دينة الرمادي مع  محافظ الأنبار علي فرحان وعدد من أعضاء الحكومة المحلية في المحافظة أوضاع  النازحين وآلية تشجيعهم على العودة إلى مناطقهم الاصلية ، إضافة إلى توحيد الجهود بين الوزارة والمحافظة والجهات ذات العلاقة لحل جميع المشاكل التي تحول دون عودة النازحين والعمل على اعادتهم وغلق ملف النزوح ، متوقعا في الوقت نفسه ان ” محافظة الانبار ستكون اول محافظة تخلو من المخيمات في العام المقبل ” .

ودعا الوزيؤ عند زيارته مبنى  المحافظة برفقة وكيل الوزارة جاسم العطية و مدير عام دائرة شؤون الفروع علي عباس وعضوة مجلس النواب عن لجنة العمل والشؤون الاجتماعية والهجرة والمهجرين  السيدة نهلة الراوي ،الحكومة المحلية في الأنبار الى توظيف المبالغ المحولة من تخصيصات وزارة الهجرة لدعم الاستقرار في المناطق المحررة واعمار المدن المدمرة وتأهيل البنى التحتية لتشجيع النازحين على العودة  .

من جهته أكد محافظ الانبار ضرورة بذل الجهود والتعاون والتنسيق مع وزارة الهجرة والمنظمات الدولية والمحلية لحل المشاكل التي تعاني منها الأسر النازحة وتشجيعها على العودة إلى أماكنهم الاصلية، مثمنا في الوقت ذاته دور الوزارة الكبير في دعمها لمحافظة الانبار

اترك تعليقاً