الرئيسية / عامة ومنوعات / وزير التعليم العالي يعلن استعداد وزارة التعليم العالي احتضان جميع الكفاءات العراقية في الخارج

وزير التعليم العالي يعلن استعداد وزارة التعليم العالي احتضان جميع الكفاءات العراقية في الخارج

بغداد (إيبا)…أعلن وزير التعليم العالي والبحث العلمي علي الأديب أن الوزارة تعمل بجد لتوفير مقومات عودة الكفاءات في الخارج والانفتاح على الأساتذة العراقيين في المهجر وتوثيق التعاون مع الجامعات العالمية.

ونقل بيان للوزارة تلقته وكالة الصحافة المستقلة (إيبا)…اليوم خلال افتتاحه المؤتمر الدولي لتطوير التعليم العالي في العراق الذي عقد في العاصمة بغداد اليوم إن ” الوزارة تسعى ومن خلال إستراتيجيتها الوطنية للنهوض بالواقع التعليمي، والسعي نحو إعادة الكفاءات والطاقات العلمية الى العراق بغية تقديم خدماتهم لبناء دولة علمية تعليمية راقية رصينة”.

واضاف أن ” الوزارة لديها خطط استراتيجية تتكفل بتعزيز وتوفير البيئة العلمية الملائمة من خلال تطوير المناهج التعليمية واستحداث الكليات الأهلية والتوسع في بعض الجامعات العلمية، فضلا عن استمرارها بأبتعاث الطلبة العراقيين للدراسة في الجامعات العالمية، والشروع ببناء المستشفيات الجامعية في اكثر من محافظة عراقية”.

وبين الأديب في كلمته خلال المؤتمر الذي ينعقد تحت شعار التطوير نحو مجتمع المعرفة أن ” التعليم الجامعي في العراق ساهم بتطوير عملية التنمية بكل إبعادها الاقتصادية والاجتماعية والثقافية من خلال الاعتماد على عقلية الباحث العراقي في تطوير قدراته الذاتية ومواكبة التطورات التكنولوجية في مختلف العلوم”، مشيراً الى ان الوزارة “تعمل بصيغة مشتركة مع المؤسسات التعليمية العالمية في عقد المؤتمرات والندوات التي تسهم ببناء عملية بحثية دقيقة ورصينة”.

من جهته  قال المدير العام لدائرة البحث والتطوير رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر محمد عطية السراج إن” المؤتمر يشارك فيه خبراء من بريطانيا، والولايات المتحدة، وهولندا، واستراليا وايرلندا بهدف بحث آليات تطوير قطاع التعليم العالي والإفادة من تجارب الدول المتقدمة”.

وأضاف ان “المؤتمر الذي ينظم بالتعاون مع شبكة العلماء العراقيين في الخارج نيسا، تقام انشطته في جامعات بغداد، والمستنصرية، والنهرين، والتكنولوجية، وهيئة التعليم التقني على مدى ثلاثة ايام”.

وتابع السراج ان” المؤتمر يناقش الإستراتيجية الوطنية للتربية والتعليم العالي حتى عام 2020، فضلا عن اهداف الجامعة العصرية وطرق تطوير مستوى التعليم العالي في ضوءالإستراتيجية”، مبينا أن” المؤتمر سيبحث ايضا برامج البعثات والتبادل الثقافي ودوره في بناء المؤسسة التعليمية، والاستثمار في التعليم العالي، وتطوير النظام التعليمي، فضلا عن بحثه دور القيادات الشابة في العراق الجديد، وطرق تطوير البحث العلمي”.

وأشار إلى أن” المؤتمر يبحث تطوير المناهج وطرائق التدريس والتقنيات التربوية واساليب التعاون مع الجامعات الأجنبية والبنية التحتية المعلوماتية في العراق فضلا عن سياسة القبول المركزي في الجامعات العراقية، وحاجات السوق وتشخيص مصادر التمويل الحكومية والمصادر البديلة للجامعات والحاضنات التكنولوجية واثرها على التنمية المستدامة في المجتمع والتعليم الخاص والجامعات الاهلية وأسس الترخيص والمراقبة المستمرة وضمان الجودة والاعتماد”.

وتخلل حفل افتتاح المؤتمر، عقد جلسات بحثية لروساء الجامعات وعمداء الكليات ناقشت موضوعة المؤتمرات العلمية الخاصة بتطوير قطاع التعليم العالي التي نظمت في السنوات السابقة، وما أدت اليه سياسة النظام السابق من تدهور في هذا القطاع واستخدامه التعليم في اطر حزبية ضيقة. (النهاية)

اترك تعليقاً