وزيرة المرأة تناقش مع الامم المتحدة استجابة الموازنة لنساء العراق

(المستقلة)..انطلقت اليوم ورشة عمل بالعاصمة الادرنية عمان تناقش سبل تبني الموازنات المستجيبة للنوع الاجتماعي نظمتها هيئة الأمم المتحدة للمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة بالتنسيق مع وزارة الدولة لشؤون المرأة، بحضور وفد عراقي ترأسته وزيرة الدولة لشؤون المرأة بيان نوري توفيق .

وتتضمن الورشة التي تستمر لمدة يومين محاور عدة اهمها الخطوات القادمة على طريق الموازنات المستجيبة للنوع الاجتماعي في العراق، وموازنة العراق بين الواقع والتحديات، وتحليل الموازنة العراقية من منظور نوع اجتماعي ودور الحكومة في ذلك، وتختتم بمحور متطلبات نجاح تطبيق تلك النوع من الموازنات بالعراق.

وتهدف الموازنة المستجيبة للنوع الاجتماعي الى تجسيد احتياجات النساء والرجال بشكل عادل ومنصف خلال جميع مراحل عملية وضع السياسات بما في ذلك اثناء التخطيط لاعداد الموازنة والتنفيذ والمتابعة والتقييم.

وسبق لوزارة شؤون المرأة ان قطعت شوطاً في هذا المجال عبر تشكيلها شبكة للموازنات المستجيبة للنوع الاجتماعي في سبع وزارات دربت عدداً من منتسبيها تمهيداً لتبني تلك النوع من الموازنات.

 

وتأتي هذه الورشة في اطار خطة الاصلاح الاداري لعام 2015 الممولة بصورة مشتركة بين الحكومة والأمم المتحدة ونصت على تفعيل آليات تبني الموازنات المستجيبة للنوع الاجتماعي، وايضاً في اطار تنفيذ البرنامج الحكومي الذي نص في محوره الثاني على ضرورة تحفيز برامج النوع الاجتماعي.

وتتطلع وزارة الدولة لشوؤن المرأة في ختام الورشة الى كسب المزيد من التأييد من قبل المعنيين بالقضايا المالية في مختلف الوزارات والجهات لتوجيه سياسات مؤسساتهم نحو تلبية احتياجات النساء بشكل عادل مع الرجال.(النهاية)

قد يعجبك ايضا

اترك رد