vas – corona breaking

وزارة النفط : اعلان توفر 440 وظيفة في محافظة ميسان

وزارة النفط : اعلان توفر 440 وظيفة في محافظة ميسان

المستقلة / أعلنت دائرة العمل والشؤون الاجتماعية بمحافظة ميسان، توفير 440 وظيفة للعاطلين عن العمل في الشركات النفطية ودائرة كهرباء المحافظة.وقال مدير الدائرة “فاضل شاكردي”، خلال تصريح وتابعته المستقلة إن الدائرة وفرت (90) فرصة عمل في شركة (بتروتشاينا) النفطية الصينية باختصاصات متنوعة من مهندسي وعمال وسواقين ومساحين.اقرا المزيد :استمارة تعيينات 535 درجة وظيفية شاغرة في وزارة النفط

وأضاف “شاكردي”، أن الإدارة وفرت أيضاً (350) فرصة عمل في مديرية كهرباء ميسان من خلال لجنة ايجاد فرص العمل في قسم العمل والشؤون الاجتماعية في المحافظة، وحسب قانون العمل رقم (37) لسنة 2015.

وأوضح، أن هناك أعداد كبيرة من الخريجين والعاطلين والباحثين عن العمل مسجلين في قاعدة بيانات وزارة العمل والشؤون الاجتماعية، مبيناً بأن عددهم يزيد عن (70) ألف شخص، مضيفاً بأنه قد تم خلال مدة وجيزة وبدعم من مجلس المحافظة المنحل وديوان محافظة ميسان إيجاد أكثر من 4 آلاف فرصة عمل من دون تدخلات المحسوبية والمنسوبية.

وأكد، أن التعيينات جرت بانسيابية عالية من دون أي تدخلات من أي أطراف، مشيراً إلى أن عملية تعيينهم تمت في الشركات النفطية الأجنبية العاملة في ميسان بموجب جولات التراخيص النفطية الأولى والثانية والثالثة، والعاملة بموافقة وزارة النفط واشراف شركة نفط ميسان ومع دوائر وزارة الكهرباء.

ولفت “شاكردي”، إلى أن غلق الدوائر الحكومية نتيجة الأحداث الأخيرة التي مرت بها المحافظة أثَّر بشكل سلبي على إيجاد فرص عمل للشباب العاطلين عن وعمل الدائرة وانعكس بشكل سلبي على طبيعة توفير هذه الفرص بفعل بعض الاطراف في المحافظة التي وفرت فرص عمل لأجنداتها الخاصة بسبب مراجعاتهم للوزارات الحكومية، ما اثار حساسية الجمهور الميساني وتكافل الفرص والشفافية في اختيار المتقدمين.

مبيناً، بأن الأحداث الأخيرة أدت إلى صعوبة وصول الشركات الاستثمارية العاملة في المحافظة لبحث فرص العمل الخاصة بالمواطنين وصعوبة استقبال المراجعين وتم تغيير مواقع العمل، لذا قامت بعض الشركات النفطية الأجنبية بتعيين عمال واختصاصات أخرى دون الرجوع لقسم العمل والشؤون الاجتماعية المسؤول عن التعيينات في المحافظة.

 

 

التعليقات مغلقة.

كورونا الان! تابع اخر الاحداث والاخبار حول فيروس كورونااقرأ المزيد ...
+ +