الرئيسية / اقتصادية / وزارة النــقل: المبــالـغ المستــلمة لإنـــشاء مطــار الفــــرات الأوسط متــواضعة جــداً

وزارة النــقل: المبــالـغ المستــلمة لإنـــشاء مطــار الفــــرات الأوسط متــواضعة جــداً

(المستقلة )..قالت وزارة النقل ان بعض المراقبين أعده سجالاً بين وزارتي النقل والتخطيط ممتداً منذ العام 2010، ونعني به المخاطبات بين الوزارتين بغية إنشاء مطار الفرات الأوسط في كربلاء الذي ما كان له ان يمتد كل هذه الفترة الطويلة والتي قاربت مدة الـــ 4 سنوات وهي فترة ليست قصيرة طبعا وقد تكون كافية لإتمام بناء هكذا مطار يحظى بأهمية قصوى على جميع الأصعدة استناداً لتقديرات مختصين يعتقدون ان هناك اكثر من 20 مليون مسافر سنوياً سيستفيدون من خدماته فيما لو اكتمل وهو رقم كبير في لغة المطارات ..

واوضحت في بيان اليوم ان هذه الـــ4 سنوات ما كانت لتمضي بدون انجاز يعتد به على الأرض يلبي طموح وزارة النقل ولو بالقدر المرضي لو استجابت وزارة التخطيط لرغبة وتطلع وزارة النقل في تحقيق هذا المنجز المهم كمشروع قطعت وزارة النقل الوعد بإنجازه.

واضاف رغبة وزارة النقل وتطلعها هذا تجسد طيلة السنوات الماضية بسلوك هو مزيج من التوسل والمطالبة المستمرة من اجل ان تتخذ وزارة التخطيط وبحكم اختصاصها قراراً بإدراجه وتخصيص المبالغ اللازمة لإنجازه.. لكن المفاجأة في بعض التصريحات المنسوبة لمسؤولين في وزارة التخطيط والتي قد يفهم منها ان المبالغ اللازمة لإنشاء مطار الفرات الاوسط قد خصصت وهو ما يعني ضمناً ان هناك تخلفاً في المنجز على الارض تتحمله وزارة النقل الامر الذي أثار استغراب المسؤولين في وزارة النقل وبالخصوص المعنيين بالإشراف والمتابعة على هذا المشروع..

ونقل البيان عن الوكيل الفني بنكين ريكاني تأكيده ان المبالغ المخصصة لهذا الغرض بسيطة وهي مخصصة للأعمال السائدة فقط منها على سبيل المثال سياج (BRC) وبعض اعمال التسوية الترابية وتم صرفها جميعها بهذا الاتجاه ولم تخصص أية مبالغ لإنشاء المطار طيلة السنوات السابقة على امل تخصيص بعض المبالغ ضمن موازنة 2014…

 فيما اشار مدير عام دائرة التخطيط والمتابعة في الوزارة سمير عبدالرزاق حسين انه وبالرغم من اصرار وزارتنا على ادراج المشروع الا انه لم يتم تخصيص اي مبلغ من قبل وزارة التخطيط بحجة اكمال متطلبات ادراج المشروع بالرغم من تزويدهم بقرص (CD) يتضمن جداول الكميات مع اخبارهم بإكمال تصاميم ومخططات المشروع من قبل الشركة الفرنسية (ADPI)..

واضاف اخبرتنا وزارة التخطيط بعدم توفر المبالغ اللازمة لإدراج المشروع في عام 2013 ولكي يتم ادراج المشروع يتطلب الامر توفير مبالغ من قبل مشاريع وزارتنا… لنستمر بالمطالبة بإدراج المشروع وتم إرسال كافة الطلبات مع مناقلة مبلغ قدره (مليارا دينار) من التخصيصات المالية لمشروع ( تأهيل مطار البصرة الدولي) وتم ادراج المشروع من قبل وزارة التخطيط بالكلفة الكلية المخصصة اعلاه وبتخصيص سنوي مقداره (مليارا دينار) تم تأمينه من مبالغ مشروع (تأهيل مطار البصرة الدولي)… حسب كتاب وزارة التخطيط/ دائرة البرامج الاستثمارية الحكومية ذي الرقم 2/8/28121 في 25/11/2013.. وفي عام 2014 تم تخصيص مبلغ قدره (مئة مليار دينار) وهو مبلغ لايكفي للبدء بتنفيذ المشروع حيث ان المشروع كبير جداً وفيه تفاصيل فنية والتزامات حيث يتطلب (الحقل الجوي+ اعمال مدنية شاملة+ بناء المدرج وتفاصيل اخرى)…

و اكد مدير عام دائرة التخطيط والمتابعة في وزارة النقل إن وزارة التخطيط لم تصرف اي مبلغ لغاية الان كون ان التعليمات تشير الى صرف فقط (1/12) من المصروف الفعلي للمشروع وبما ان المشروع تم ادراجه في نهاية 2013 فلا نتمكن من صرف أي جزء من المبلغ المخصص كما ان المبلغ المخصص لعام 2014 لايكفي للبدء في تنفيذ المشروع…(النهاية)

اترك تعليقاً