وزارة الصحة تحمل المواطنين مسؤولية ارتفاع اعداد الإصابات بفيروس كورونا

المستقلة .. حملت دائرة الصحة العامة، المواطنين، مسؤولية ارتفاع اعداد الإصابات بفيروس كورونا المستجد “كوفيد 19”.

وقــال مـديـر عــام الـصـحـة الـعـامـة فــي الـــوزارة، ريــاض عـبـد الأمـيـر في تصريح لصحيفة الصباح تابعته المستقلة، إن “فــرض حـظـر الـتـجـوال الـشـامـل فـي بـدايـة الامـر كـان جيدا لتقليل الإصـابـات، ولكن للأسف لم يطبق سوى على الشوارع الرئيسة دون الأزقة والمحلات الشعبية، موضحا أن “أكثر الاصابات بسبب اقامة ولائـم ومجالس الـعـزاء والاعـراس، والتجمعات فـي الامـاكـن المغلقة، وتـم تسجيل مئات الحالات لهذه الاسباب”.

واضــاف أن “الـنـسـبـة الـيـومـيـة لـشـفـاء المـصـابـين بفيروس كورونا في العراق مرتفعة، إذ تتراوح بين 45 – 50 بالمئة، وأكبر عدد لحالات الشفاء كـان 1006، وهـذا مؤشر إيجابي جيد”، مشيراً إلى أن “جميع الإصابات التي تجاوزت الألف خلال الآونــة الاخــيــرة، نـقـلـت عـبـر الــعــدوى لملامسين مـقـربـين، والـنـسـبـة الأعـلـى مـن عــدوى فـيـروس كــورونــا المـسـجـلـة لــدى المــؤســســات الـصـحـيـة، نقلها اشخاص لأسرهم واقاربهم من دون أن يشعروا بأية أعراض قبلها بسبب عدم التزامهم بإجراءات الوقاية”.

وأشـار، إلـى “وجـود أسـبـاب أخـرى تمهد لتفشي كـورونـا بجميع مـدن الـعـراق، فهناك مـن يكذب بوجود كورونا من الأساس، ولا يلتزم بالشروط الـتـي وضـعـتـهـا وزارة الـصـحـة للسيطرة على الوباء، ومن بينها الحظر الشامل، وهذه الامور كلها تـقـودنـا نـحـو كـارثـة الانـتـشـار”.

وبين، أن “بإمكان المـواطـنـين خـفـض اعــداد الاصابات خلال فترة قصيرة لو التزموا بشروط الوقاية والحظر، والتباعد الاجتماعي، وارتداء الكمامات، فمن الممكن أن نقلل عدد الإصابات الى 2 بالمئة مما هو موجود حاليا، وهذا ليس مستحيلا، بل يتوقف على إرادة المواطنين”، مؤكدا أنه “طالما أن هناك إصــرارا على عـدم الالـتـزام، فلن نتخلص من الخطر في وقت قريب”.

التعليقات مغلقة.