الرئيسية / عجائب و غرائب / وزارة الزراعة تقيم ورشة عمل عن واقع صناعة الدواجن في العراق

وزارة الزراعة تقيم ورشة عمل عن واقع صناعة الدواجن في العراق

 بغداد ( إيبا ).. أقامت الشركة العامّة للبيطرة/ إحدى تشكيلات وزارة الزراعة وبالتعاون من منظمة الأغذية والزراعة ( FAO) ورشة عمل عن واقع صناعة الدواجن وذلك ضمن (نشاطات مشروع تعزيز القدرات البيطرية العراقية 707) في السيطرة على الأمراض العابرة للحدود والإنتقالية ،وإنّ هذا المشروع هو مشترك بين وزارة الزراعة العراقية وبين منظمة الأغذية والزراعة الدلية (FAO) .

وحضر الورشة كل من  الدكتور صبحي الجميلي الوكيل الأقدم لوزارة الزراعة و الدكتور مهدي ضمد القيسي الوكيل الفنّي لوزارة الزراعة والدكتور نزار الحديثي ممثل منظمة الأغذية والزراعة  الدولية (FAO) والدكتور عادل المختار ممثل عن لجنة الزراعة والمياه في مجلس النواب الدكتور مصدق الدلفي مدير عام الثروة الحيوانية.

وقال الوكيل الفني لوزارة الزراعة إنّ القطاع الزراعي قطاع حيوي ومه جداً ويعتبر المفصل المهم في هذا البلد  ذلك لترابطه مع المفاصل الحيوية الاخرى ,وانّ هدف الوزارة هو تحقيق الأمن الغذائي اولاً ،ولدينا تعاون مع منظمات دولية وهو مستمر ،وإنّ هذا التعاون قد عزز من الجانب البيطري في العراق.

واضاف الذي يهمنا في هذا الامر انّ القطاع الزراعي يجب ان يتقدم الى الأمام من خلال جهودنا التي نبذلها ،وغنّ الامن الغذائي مرتبطُ بتوفير لقمة العيش من خلال النوعية والكميّة ،ويجب الإستفادة من قدراتنا من خلال المشاريع وإننا دائماً نحرص على  أرسال  كوادرنا للدراسات والزمالات الى بلدان يكون فيها القطّاع الزراعي متطور وذلك لكي ننمي قدرات القطاع الزراعي ،وأن الكثير من قطاعاتنا تحتاج الى العناية ،وإنّ لجنة الزراعة والمياه البرلمانية هي دائما مساندة لوزارة الزراعة ومتواصلة معنا بهدف تطوير هذا القطّاع الحيوي في البلاد.

وتحدثّ الدكتور نزار الحديثي ممثل منظمة الأغذية الزراعة الدولية ( FAO) قائلا أنّ من أولويات هذه الورشة هو إحداث تطوير في الكوادر البشرية  العاملة في هذا المجال ،وإنّ المنظمة سعت خلال تنظيمها هذه المشاريع وذلك لنقل التكنلونجيا الحديثة الى الكوادر المختصّة نظراً للأهمية القصوى لصناعة الدواجن لكونها أحد المصادر الداعمة للإقتصاد الوطني ،وأنّ إرتفاع معدلات إستهلاكها يعكس مستوى التقدم في البلدان.

وناقش الحاضرون في الورشة العديد من الامور التي تهم هذا القطاع ،وكيفية معالجة كل ما يواجه الجانب الزراعي في العراق وذلك لكي ينهض بلدنا العزيز ويسترجع مكانته الاولى بين دول العالم بخيراته الزراعية الوفيرة.(النهاية)

اترك تعليقاً