الرئيسية / رئيسي / وزارة الدفاع : من قتل في ساحة اعتصام الحويجة هم من القاعدة والبعثيين والمسلحين والمتطرفين

وزارة الدفاع : من قتل في ساحة اعتصام الحويجة هم من القاعدة والبعثيين والمسلحين والمتطرفين

بغداد (إيبا).. أعلنت وزارة الدفاع أن الهجوم على ساحة اعتصام الحويجة جاء بعد أن استنفذت جميع الحلول السلمية”، وأكدت أن من قتل في الساحة هم من المسلحين والمتطرفين والمندسين .

وقالت الوزارة في بيان لها تلقته وكالة الصحافة المستقلة (إيبا)… اليوم الثلاثاء إن “لقد بذلنا جهودا حثيثة منذ يوم الجمعة ولغاية هذا اليوم لتسليم الجناة وإعادة الأسلحة، لكن جميع الحلول رفضت لحسم القضية سلميا على الرغم من تدخلات بعض السياسيين والبرلمانيين وشيوخ العشائر ووجهاء المنطقة”.

وأضافت الوزارة أن “المعتصمين لم يكتفوا برفض الحلول السلمية بل هددوا باستخدام قوة السلاح، وعلى الرغم من هذا قامت القوات المسلحة بتحديد مهلة نهائية والمناداة على المعتصمين باستخدام مكبرات الصوت وتوجيه المتظاهرين السلميين وغير المسلحين بترك ساحة التظاهرات لفسح المجال للقطعات المشتركة للتفتيش عن الأسلحة والقبض على الجناة بعد فتح اكثر من منفذ في الساحة لتسهيل عملية خروجهم، وبالفعل خرجت أعداد كبيرة من المتظاهرين السلميين ولم يبق في الساحة إلا المسلحين والمتطرفين”.

وتابعت الوزارة “وعند قيام القوات المسلحة بتنفيذ واجبها لتطبيق القانون باستخدام وحدات مكافحة الشغب، جوبهت بنيران كثيفة من مختلف الأسلحة (الخفيفة والمتوسطة و القناصات)، مما أدى إلى استشهاد عدد من أفراد قواتنا المسلحة وقتل عدد من المسلحين من عناصر القاعدة والبعثيين المتعاونين معهم”.

 وحذرت الوزارة في بيانها باقي ساحات الاعتصام بمصير مماثل، واوضحت “نجدد تنبيهنا للجميع بضرورة عدم السماح للمسلحين والعناصر الإرهابية ومثيري الفتن باستغلال ساحات التظاهر والتواجد فيها وعدم إعطائهم الفرصة للاعتداء على القوات المسلحة”، محملة “القائمين على هذه الساحات، مسؤولية إيواء العناصر الإرهابية والسماح لهم بتنفيذ مخططاتهم الخبيثة”. (النهاية)

اترك تعليقاً