ورشة تخصصية بوزارة الشباب لمكافحة التطرّف

(المستقلة)..نظم قسم التأهيل النفسي والاجتماعي لمكافحة التطرف في دائرة ثقافة وفنون الشباب بوزارة الشباب والرياضة ، ورشة تخصصية حوارية عن راس المال النفسي ، ادارتها الدكتورة نهى نجاح عبد الله مديرة القسم ، وحاضر فيها المدرب الدولي الدكتور محمد جبار الكريزي .

وبينت عبد الله  ، ان قسم التاهيل النفسي والاجتماعي لمكافحة التطرّف التابع لمديرية ثقافة وفنون الشباب
، وضمن سلسة نشاطات تتضمن ورش ومحاضرات وندوات تثقيفية وتوعية ، أقام ورشة راس المال النفسي لموظفي الوزارة وممثلين عن وزارات الداخلية وزارة التربية وزارة الصحة ومنظمات المجتمع المدني وإعلاميين ، ركزت عن تخصص القسم وعلاقتة بمواجهة مرحلة ما بعد التحرير من الارهاب وتحقيق النصر على الاجرام والجماعات المتطرفة ، ولتعلق عملنا مع شريحة الشباب .

وتابعت عبد الله اننا نضع إمكانياتنا الأكاديمية والاستعداد لإسناد المؤسسات المختلفة وتقديم المساعدة بشتى انواعها لدعم وانجاح البرنامج بكل ما نستطيع ، وان النشاط الاول للقسم بعد استحداثه من وزارة الشباب والرياضة انطلق بورشة راس المال النفسي ، والاراء المتبادلة والمناقشات من الحاضرين بينت مدى حاجة العراق الى جهود مشتركة وفريق عمل تتكاتف الجهود من اجل اجتياز مرحلة حساسة بتاريخ العراق تثقف الشباب وعامة الإعمار بخطورة الأفكار المتطرفة والعوامل التي تساعد على تكوينها ، ولعل تحضر وثقافة الشعب العراقي الذي اثبتت تماسك المجتمع ووحدة الاطياف ودحره لكل من حاول التأثير على التحضر والعناوين الأصيلة للتنوع التي تمتع عبر الآلاف السنين .

وشدد المحاضر الدكتور محمد جبار الكريزي عند استعراضه لمفاهيم راس المال النفسي بالورشة ، على الأهداف في نشر المفاهيم الادارية الحديثة بين الموظفين والعمل على التثقيف ، كمناخ وثقافة تنظيمية قابلة للتطبيق ، لان ذلك من شانه ان ينقل عمل الموظف من الواقع التقليدي ، الى واقع متجدد مواكب لتغييرات العصر من خلال التعلم من التطبيقات المعاصرة والتي يعد راس المال النفسي اهمها.
واشار الكريزي الى ، الجوانب الإيجابية التي تنهض بالمجتمع وحافز الأمل والنظرة الى الجانب آلافضل ، وثمرة التكامل وتوضيف على عوامل جيدة كقراءة الكتب والإصدارات المتنوعة واعتماد مرونة تصنع تجارب النجاح ، واستثمار تحسين العداء الوظيفي في المؤسسات الحكومية وغير الحكومية .

قد يعجبك ايضا

اترك رد