وداعاً لأسطورة كرة القدم الالمانية !

المستقلة / أعلن باستيان شفاينشتايغر الفائز بكأس العالم لكرة القدم 2014 مع ألمانيا، اعتزاله كرة القدم الثلاثاء، عن 35 عاما

وبدأ شفاينشتايغر مسيرته الكروية عبر أكاديمية بايرن ميونيخ، وشارك في أكثر من 500 مباراة مع النادي البافاري، وفاز بثمانية ألقاب للدوري الألماني، وسبعة كؤوس ألمانية ودوري أبطال أوروبا قبل أن ينتقل إلى مانشستر يونايتد في عام 2015 حيث فاز بكأس الاتحاد الإنجليزي تحت قيادة لويس فان غال.

وظل الألماني الوسيم يلعب في نادي شيكاغو فاير الأميركي منذ عام 2017 والآن سيعلق حذاءه في نهاية موسم الدوري الأميركي للمحترفين الحالي.

ويعتزل شفاينشتايغر بعدما لعب 121 مباراة مع المنتخب الألماني، وكان عنصراً أساسياً في تتويج بلاده بلقب كأس العالم 2014.

وفي رسالة نُشرت عبر حسابه على تويتر، قال الشاب البالغ من العمر 35 عاماً “أعزائي المعجبين، لقد حان الوقت الآن، وسأنهي مسيرتي المهنية في نهاية هذا الموسم، أود أن أشكركم على حد سواء، أنتم وبايرن ميونيخ ومانشستر يونايتد وشيكاغو فاير والمنتخب الألماني”.

“لقد جعلتم هذا الوقت غير المعقول ممكناً بالنسبة لي، إن قول الوداع كلاعب يجعلني أشعر بالحنين إلى حد ما، لكنني أتطلع أيضاً إلى التحديات المثيرة التي تنتظرني قريباً”.

“جزيل الشكر، جزيل الشكر على الوقت الذي قضيناه معاً، سيكون هناك مكان في قلبي لكم دائماً.. باستيان”.

وفي الوقت الذي فشل فيه فريق شيكاغو فاير في الوصول إلى التصفيات النهائية لهذا الموسم، لعب شفاينشتايغر آخر مباراة له على الإطلاق في فوز الفريق 5-2 على أورلاندو سيتي يوم الأحد.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.