وثيقة مسرّبة من البنتاغون تشكك بالوصول الى لقاح كورونا بوقت قريب

(المستقلة)..كل ما يشغل بال العالم هذه الأيام إلى أين سنذهب مع فيروس كورونا المستجد، فقد كشفت مذكرة مسربة لوزارة الدفاع الأميركية البنتاغون، أمس الثلاثاء، أن كبار المسؤولين في الوزارة يخططون لاحتمال أن يكون على الجيش التعامل مع جائحة فيروس كورونا حتى عام 2021.

في التفاصيل، حذرت المذكرة، التي حصل عليها موقع Task & Purpose، من احتمال حقيقي بألا يتوفر لقاح لكوفيد- 19 حتى صيف 2021 على أقل تقدير.

ونقلت عن المسؤولين قولهم: “أمامنا طريق طويل، مع احتمال حقيقي لعودة كوفيد-19. لذلك، يتوجب علينا الآن أن نعيد تركيز اهتمامنا على استئناف المهام الحاسمة، وزيادة مستويات الجهد، واتخاذ الاستعدادات اللازمة في حالة عودة ظهور كوفيد-19 بشكل كبير في وقت لاحق من هذا العام”.

إلا أن موقع “ذا هيل” أفاد عن مسؤول في البنتاغون، بإنهم لم يتمكنوا من العثور على نسخة من المذكرة بالصيغة المتداولة إعلاميا، ولم يتمكنوا من تأكيدها على وجه التحديد، بل جاء التأكيد أن الوزارة تواصل تطوير خطط تتعلق بالعمل في بيئة كوفيد-19، وأن بعض صيغ هذه الخطط لها لغة مماثلة للمذكرة التي تم الحديث عنها، ولكن لم تتم الموافقة على أي منها، مضيفين أنه لم تتم الموافقة على الخطط من قبل كبار قادة وزارة الدفاع بعد.

وتعزز المذكرة الجديدة التشكيك في أن لقاح فيروس كورونا المستجد سيكون جاهزا في أوائل العام المقبل.

فيما تشير جميع المؤشرات وفقا للمذكرة المسربة إلى أن العمل في بيئة كوفيد-19 ستبقى مستمرة عالميا في الأشهر المقبلة، وستبقى على الأرجح حتى تكون هناك مناعة واسعة النطاق، من خلال التحصين، وبعض المناعة المكتسبة بعد الشفاء من الفيروس.

كما دعت المذكرة إلى زيادة الاختبارات وكذلك توثيق تتبع ورصد نتائج علاج المصابين بكوفيد-19.

 

المصدر: العربية

التعليقات مغلقة.