الرئيسية / اقتصادية / واشنطن تبدي استعدادها للوساطة بين التحالفين الوطني والكردستاني بشأن الموازنة

واشنطن تبدي استعدادها للوساطة بين التحالفين الوطني والكردستاني بشأن الموازنة

(المستقلة)… أكد نائب رئيس مجلس النواب عارف طيفور ان الكرد لن يقـفوا ضد إقـرار الموازنة لأنه قانون مهم جدا ويدخل في جميع مفاصل حياة المواطنين، فيما أبدت وزارة الخارجية الأميركية استعداد الولايات المتحدة للوساطة بين التحالفين الوطني والكردستاني بشأن الموازنة.

 وقال طيفور في بيان على هامش لقائه مساعد وزير الخارجية الأمريكي لشؤون العراق وإيران بريت ماكريك وتلقته (المستقلة)..إن “الكرد لهم دور كبير وفاعل في العملية السياسية منذ سقوط الدكتاتور عام 2003 وآمنوا بالعملية الديمقراطية والشراكة الوطنية”، مشيرا الى “انهم اليوم لن يقـفوا ضد أقـرار الموازنة لأنه قانون مهم جدا ويدخل في جميع مفاصل حياة المواطنين”.

وأضاف طيفور أن “التحالف الكردستاني يطالب بحقوق الشعب الكردي وبالذات ما يخص أنتاج النفط في الإقليم والمستحقات المالية لإقليم كردستان وملفات أخرى”، مشددا على ضرورة “إجراء تعديل على الموازنة بما يرضي جميع الأطراف”.

 من جانبه، أبدى مساعد وزير الخارجية الأمريكي لشؤون العراق وإيران بريت ماكريك استعداد الولايات المتحدة الأمريكية لـ”تقديم الدعم للساسة العراقيين وأداء دور الوساطة بين الكتل السياسية من أجل أيجاد الحلول المناسبة والسعي للوصول إلى تقارب في وجهات النظر بين التحالفين الوطني الكردستاني ولاسيما الخلافات التي ما تزال قائمة حول قانون الموازنة الاتحادية لعام 2014″.

وبدأ مجلس النواب العراقي، في وقت سابق من يوم امس 16 آذار 2014 بالقراءة الأولى لمشروع قانون الموازنة العامة للدولة بغياب نواب التحالف الكردستاني وائتلاف متحدون، وجاء ذلك خلال جلسته الـ12 بحضور 164 نائبا. 

يشار إلى أن الكتل البرلمانية أخفقت في التوصل إلى اتفاق بشأن الموازنة الاتحادية للعام الحالي 2014، الأمر الذي منع إدراجها على جداول أعمال العديد من جلسات البرلمان السابقة، فيما اتهم رئيس الوزراء نوري المالكي، رئيس البرلمان أسامة النجيفي بتعمد عدم إدراج الموازنة في إطار “مؤامرة” يقودها ضد الدولة.(النهاية)

اترك تعليقاً