هيومن رايتس : “على الحكومة السودانية إظهار أنها جادة في محاسبة المسؤولين “

هيومن رايتس ووتش: “على الحكومة السودانية  إظهار أنها جادة في محاسبة المسؤولين عن الهجمات المُميتة على المتظاهرين

المستقلة/ متابعات

أصدرت منظمة هيومن رايتس ووتش يوم أمس تقريرًا عن السودان، قالت فيه إن الهجمات القاتلة على المتظاهرين في السودان في يونيو/حزيران الماضي كانت مُبرمَجة وقد ترقى إلى جرائم ضد الإنسانية.

وطالبت السلطات الانتقالية السودانية الالتزام بمحاسبة حقيقية عن أعمال العنف غير القانونية المرتكبة ضد المتظاهرين منذ ديسمبر/كانون الأول، والتي قُتل فيها المئات.

ورصد التقرير الصادر في 59 صفحة، هجمات قوات الأمن السودانية على المتظاهرين المعتصمين امام القيادة العامة للجيش بالخرطوم يوم 3 يونيو/حزيران 2019، وفي الأيام التالية في أحياء أخرى من العاصمة الخرطوم، وفي بحري وأم درمان المجاورتين. .

وقالت  المديرة المساعدة في قسم أفريقيا في هيومن رايتس ووتش جيهان هنري: “على الحكومة السودانية الجديدة إظهار أنها جادة في محاسبة المسؤولين عن الهجمات المُميتة على المتظاهرين بعد عقود من القمع العنيف والفظائع المرتكبة ضد المدنيين. عليها أن تبدأ بإحقاق العدالة في الهجمات الوحشية على المتظاهرين منذ ديسمبر/كانون الأول الماضي، وضمان أن تكون جميع التحقيقات مستقلة، وشفافة، ومتوافقة مع المعايير الدولية”.

يذكر أن رئيس الوزراء السوداني د. عبدالله حمدوك شكل لجنة في شهر اكتوبر/تشرين الأول المنصرم للتحقيق في جريمة فض إعتصام القيادة العامة، برئاسة المحامي نبيل أديب ولم تباشر مهامها بعد.

اترك رد