هيئة النزاهة: أعمال ملتقى بغداد الدولي تنطلق في الثامن من آيار

 بغداد ( إيبا )..تبدأ في بغداد يوم الثامن من آيار المقبل أعمال ملتقى بغداد الدولي تحت شعار (تقييم إستراتيجية مكافحة الفساد واسترداد الأصول … رؤية شاملة نحو بناء مجتمع نزيه).

وقال بيان عن هيئة النزاهة يشارك في مناقشات الملتقى ممثلون للمؤسسات المكلفة بمكافحة الفساد في عدد من بلدان العالم وأطراف حكومية وغير حكومية ومنظمات دولية وإقليمية ومحلية وخبراء دوليون إضافة إلى مكتب الأمم المتحدة لمكافحة الجريمة والفساد.

ويعرض جمع من المشاركين تجارب بلدانهم في مكافحة الفساد وخططها لنشر ثقافة النزاهة كإجراء وقائي إلى جانب الوسائل الردعية بحق المتجاوزين على المال العام وإساءة استخدام مناصبهم وصلاحياتهم وبرامجها في التعاون الثنائي والإقليمي لاسترداد الأموال المنهوبة واستعادة المفسدين الهاربين إلى خارج الحدود وجوانب استفادتها من بنود وفقرات اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد في تبادل الخبرات والمعلومات مع الدول المصدقة على الاتفاقية التي أقرت عام 2003 وصادق العراق عليها عام 2007 إلى جانب (185) دولة أخرى.

ويقدم وفد العراق إلى الملتقى الذي تنظمه هيئة النزاهة بالتعاون مع البرنامج الإنمائي للأمم المتحدة تقريراً مفصلاً لتجربته الوطنية في مكافحة الفساد منذ سقوط النظام الدكتاتوري عام 2003 والأشواط التي قطعتها هيئة النزاهة على طريق تحمل هذه المسؤولية وجوانب تعاونها مع الأطراف الوطنية المعنية بهذه القضية كالمجلس الأعلى لمكافحة الفساد وديوان الرقابة المالية ومكاتب المفتشين العموميين ولجنة النزاهة النيابية ومجلس القضاء الأعلى.

ويركز التقرير على خطوات العراق المهمة على طريق تنفيذ التزاماته الواردة ضمن اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد والتي اثنى عليها خبراء ماليزيا والأردن البلدين المكلفين بمراجعة مفردات تلك الاستجابة إضافة لإشادة خبراء مكتب الأمم المتحدة لمكافحة الفساد الذين وصفوا تلك الخطوات بأنها المميزة من بين (12) بلداً متقدماً في برامج التنفيذ ممن بادروا طواعية لمراجعة خطوات التزامهم بالاتفاقية الدولية.

ومن المنتظر أن تشهد أروقة مقر انعقاد الملتقى سلسلة اجتماعات ثنائية ومتعددة ألأطراف بين العراق وعدد من البلدان المشاركة لتأطير صيغ التعاون في مجالات مكافحة الفساد والتعاون في استرداد الأموال المسروقة والمطلوبين الهاربين وتبادل الخبرات والمعلومات في ميادين تنفيذ الاتفاقية الدولية لمكافحة الفساد.(النهاية)

قد يعجبك ايضا

اترك رد