الرئيسية / ثقافة وفنون / هوليوود تتطلع إلى جيوب المؤمنين بسلسلة أفلام عن الرب

هوليوود تتطلع إلى جيوب المؤمنين بسلسلة أفلام عن الرب

 

(المستقلة).. من اجل اجتذاب طائفة جديدة من المشاهدين إلى الشاشة الفضية، اتجهت هوليوود عاصمة السينما العالمية إلى من يملأ الإيمان بالله قلوبهم بسلسلة أفلام جديدة تناقش مسائل دينية.

وفي هذا الاطار جاء فيلم “هيفن إز فور ريل Heaven is for Real” (الجنة حقيقة) الذي يتناول قصة صبي يقول إنه رأى الجنة خلال تجربة اقترابه من شفا الموت، ليصبح رابع فيلم يتطرق إلى قضايا دينية هذا العام ويجتذب أعدادا كبيرة من رواد السينما.

تكلف الفيلم 12 مليون دولار، ويقوم ببطولته جريج كينير وحصد 21.5 مليون دولار في عطلة عيد القيامة في دور العرض في الولايات المتحدة وكندا وحل في المركز الثالث في قائمة أقوى الأفلام في شباك التذاكر بعد فيلمي “كابتن أمريكا: ذي وينتر سولدجر Captain America: The Winter Soldier” وهو من إنتاج “وولت ديزني”، وفيلم “ريو 2 Rio 2” الذي حل في المركز الثاني وهو من إنتاج “فوكس”.

وشملت قائمة أقوى عشرة أفلام، فيلمين آخرين يتطرقان إلى مواضيع دينية هما فيلم “نوح Noah” بطولة راسل كرو من إنتاج “بارامونت بيكتشرز” الذي حل في المركز التاسع في القائمة وحصد 93 مليون دولار منذ طرحه في دور العرض الأمريكية في مارس، طبقا لموقع “بوكس أوفيس موجو”.download

وحل في المركز العاشر في القائمة “جود إز نوت ديد God’s Not Dead” (الرب لم يمت) الذي يدور عن طالب متدين في سنته الجامعية الأولى يدخل في جدال مع أستاذه الجامعي عن وجود الله. حصد الفيلم 48 مليون دولار خلال خمسة أسابيع رغم عرضه في نحو نصف عدد دور العرض التي تعرض أفلام هوليوود الكبرى.

أما فيلم “فوكس” “صن أوف جود Son of God” (ابن الرب) وهو العمل السينمائي المأخوذ عن المسلسل التليفزيوني “ذا بايبل The Bible” (الإنجيل) لمارك بينيت، فقد حقق 59 مليون دولار في دور العرض الأمريكية منذ طرحه في الأسواق في وقت سابق من العام.

وبدأت شركات السينما الأمريكية تتطرق إلى قضية الإيمان منذ أن قدم ميل جيبسون فيلم “ذا باشن أوف كرايست The Passion of the Christ” (آلام السيد المسيح) عام 2004 الذي جنى 611.9 مليون دولار على مستوى العالم، وكانت ميزانيته متواضعة لا تتعدى 30 مليون دولار، طبقا لبيانات موقع “بوكس أوفيس موجو”.

وقال الموقع إنه خلال الخمس سنوات الأخيرة فقط قدمت هوليوود 26 فيلما صنفها الموقع على أنها أفلام “مسيحية”.

اترك تعليقاً