الرئيسية / تنبيهات / هولندا ستحاكم 3 روس وأوكرانياً في قضية الطائرة الماليزية إم إتش 17

هولندا ستحاكم 3 روس وأوكرانياً في قضية الطائرة الماليزية إم إتش 17

(المستقلة)..قال المحققون في قضية الطائرة الماليزية التي تحطمت في أوكرانيا عام 2014 إن أربعة متهمين سيمثلون أمام المحكمة في هولندا بتهم القتل العمد.

الطائرة التي كانت من طراز بوينغ 200-777 تحطمت يوم 17 تموز/ يوليو قبل خمسة أعوام شرق أوكرانيا حيث كانت تدور معارك بين انفصاليين موالين لروسيا والحكومة الأوكرانية.

الرحلة التي حملت رقم 17 كانت قد أقلعت من مطار سخيبول الدولي في أمستردام باتجاه مطار كوالا لمبور الدولي، وفقد أثرها على بعد 50 كيلومتراً من الحدود الأوكرانية الروسية، مع تأكيد رئيس جهاز المراقبة الجوية الأوكرانية أن طاقم الطائرة لم يبلغ عن أي مشكلة أثناء تحليقه فوق أوكرانيا.

 

وبحسب مساعد وزير الداخلية الأوكراني حينها فإن الطائرة أسقطت بواسطة صاروخ أرض جو عندما كانت على ارتفاع 33 ألف قدم، في حين قال مدير جهاز مكافحة التجسس الأوكراني فيتالي نادا حينها بأن الفريق الذي شغل النظام الصاروخي الذي تسبب بإسقاط الطائرة هو فريق روسي بناء على أدلة قاطعة.

واتهمت أستراليا وهولندا رسمياً روسيا بأنها مسؤولة عن إسقاط الطائرة، وقال وزير الخارجية الهولندي حينها ستيف بلوك إن فريق المحققين الدوليين أرجع كارثة إسقاط الطائرة إلى روسيا وبالتالي أصبحت هولندا وأستراليا مقتنعتين الآن بأن روسيا هي المسؤولة الأولى عن هذه الكارثة، خصوصاً بعد أن قال المحققون إن نظاماً صاروخياً من الوحدة العسكرية 53 المضادة للطائرات التابع للقوات المسلحة الروسية جرى استخدامه لإسقاط الطائرة أثناء مرورها في أجواء شرق أوكرانيا عام 2014.

حادث الرحلة هذه التي كانت تقل 270 مسافراً و15 من أفراد الطاقم، جاء بعد بضعة أشهر من حادثة أخرى للخطوط الماليزية حيث اختفت طائرة الرحلة 370 وهي كذلك من نفس الطراز، وكان على متنها 227 مسافراً و12 من أفراد الطاقم.

 

المصدر:  Euronews

اترك تعليقاً