هوشيار عبدالله يخاطب الرئاسات الثلاث: شعبكم في زاخو يُقمع ويهان في الشارع

(المستقلة).. أثار فيديو يوثق قيام عناصر الأمن الكردي في دهوك بضرب متظاهرين، موجة غضب واستياء بين مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي الذين تداولوا الفيديو على نطاق واسع .

وعلق النائب هوشيار عبدالله على ذلك في تغريدة نشرها في حسابه الشخصي بموقع تويتر :” مشهد مؤلم لضرب المتظاهرين وقمعهم من قبل قوات تابعة للحزب الديمقراطي الكردستاني، من يجرؤ على المطالبة بحقه يكون مصيره الضرب بالهراوات، هذا هو حال الناس الفقراء المهمشين المقموعين في الإقليم.. إذا الشعب يوما اراد الحياة.. فلا بد ان يستجيب القدر .. “.

وقال في تغريدة اخرى :” نسخة من هذا الفیدیو لبرهم صالح والكاظمي والحلبوسي .. هذا شعبكم في زاخو يُقمع ويهان في الشارع، أناس بسطاء فقراء بلا رواتب نزلوا للشارع للمطالبة بأبسط حقوقهم.. لماذا هذا السكوت يا قادة البلد؟! أین موقفكم؟ این الشعور بالمسؤولیة؟! كونوا شجعانا وأعلنوا موقفكم  من هذە الهمجیة “.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.