هل يمكن أن أصاب بكورونا من دون أن أعلم؟

هل يمكن أن يصاب الإنسان بفيروس كورونا من دون أن يدري؟ الإجابة: نعم بالإمكان. فمعظم حالات العدوى خفيفة إلى متوسطة، بينما يصاب أقل من 20 بالمائة من المرضى بأعراض شديدة أو حادة. إذن، هل توجد علامات تكشف المرض من دون فحص؟

علامات الإصابة بالفيروس:

 

* ضعف حاسة الشم أو تعطلها بالكامل، ويصاحب ذلك انسداد في الأنف، وتعود الحاسة إلى نشاطها بعد 6 أسابيع أو أكثر.

 

* ضعف حاسة التذوّق أو تعطلها بالكامل ويصاحب ذلك احتقان في الحلق، ويعود التذوّق إلى طبيعته بعد 6 أسابيع أو أكثر.

 

* ضعف الشهية، وعدم الرغبة في تناول الطعام.

 

* السعال ولو بدرجة خفيفة، مع ضيق التنفس أو صعوبته حتى أثناء عدم الحركة.

 

* التعب والإرهاق غير المبرّر، ويستمر هذا العرض بضعة أيام.

 

* ظهور طفح جلدي ولو بسيط يشبه الحصبة على بشرة أصابع اليدين أو القدمين ويكون لونه وردياً ومثيراً للحكّة، وهي إحدى علامات الالتهابات. وقد رصدت جامعة “يال” الأمريكية هذه العلامة لدى الفئة العمرية الأصغر من المصابين بكورونا.

 

* احمرار العين، ويكون عادة بدرجة خفيفة أو متوسطة. وبسبب هذه العلامة يُنصح من يستخدمون العدسات اللاصقة بالتحول إلى النظارات كجزء من إجراءات الوقاية من الفيروس.

 

* الإسهال والدوخة، ويصاحب ذلك صعوبة التنفس أو ارتفاع الحرارة أو كلاهما. وتفيد التقارير بأن نصف المصابين بكورونا تظهر عليهم هذه الأعراض ولو بدرجة خفيفة.

 

* 87.9 بالمائة من المصابين بفيروس كورونا ترتفع لديهم الحرارة.

 

* آلام العضلات من علامات المصاحبة للعدوى أيضاً.

التعليقات مغلقة.