هل يتمكن محمد صلاح من المنافسة الكرة الذهبية ؟

(المستقلة)..يعيش محمد صلاح جناح ليفربول، أزهى فتراته الكروية كلاعب عربي في الدوريات الأوروبية، ليصبح على مقربة من مكانة لم يصل الكثيرون إليها.

وسجل الدولي المصري 36 هدفاً في جميع البطولات رفقة ليفربول هذا الموسم حتى الآن، منها 28 في الدوري الإنكليزي الممتاز ليتصدر هدافي البطولة وسباق الفوز بجائزة الحذاء الذهبي المقدمة لأفضل هداف في أوروبا.

ويرى هاري كيول نجم ليفربول السابق أن صلاح قادر على الوصول لأبعد مكانة ممكنة هذا العام ومزاحمة الكبار على جائزة الكرة الذهبية المقدمة لأفضل لاعب في العالم، نظراً لإصابة نيمار المنافس الثالث للثنائي المتواجد باستمرار ليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو.

وبات من غير العدل استبعاد الدولي المصري من المرشحين لدخول القائمة النهائية لأفضل 3 لاعبين في العالم لعام 2018، فماذا يحتاج صلاح حتى يصل بخطوات ثابتة نحو المجد؟

الهيمنة في إنكلترا

بات النجم المصري الأقرب لانتزاع لقب هداف الدوري الإنكليزي، كونه يتصدر حالياً بفارق 4 أهداف عن غريمه المصاب هاري كاين قبل 6 مراحل على نهاية الموسم.

واذا ما أراد صلاح اقتناص لقب الهداف وجائزة الحذاء الذهبي، فعليه الاستمرار في التسجيل والحذر من سيرخيو أغويرو مهاجم مانشستر سيتي وصاحب المركز الثالث على قائمة الهدافين.

ربما يبتعد أجويرو عن صلاح بفارق 7 أهداف، إلا أن القوة الهجومية لسيتي قد تساعد الدولي الأرجنتيني على الوصول لهذا الرقم بسهولة في حالة هبوط معدل صلاح التهديفي.

كما أن هنالك جائزة أخرى تبدو أكثر أهمية وهي رجل العام في الدوري الإنكليزي الممتاز التي ينافسها عليها حالياً كيفين دي بروين نجم سيتي.

المجد الأوروبي

مرة أخرى يدخل صلاح في منافسة شرسة مع أغويرو ودي بروين، فالأول ينافسه على لقب هداف البريميير ليغ والثاني على جائزة رجل العام في إنكلترا.

ويلتقي المصري مع ليفربول بالثنائي في ربع نهائي دوري أبطال أوروبا، وفي حالة التأهل لنصف نهائي البطولة الأبرز أوروبياً، ستكون حظوظه أعلى منهما.

وتعد إمكانية تحقيق ليفربول لمفاجأة أوروبية مستبعدة نسبياً، لكن صلاح قد يلعب دوراً كبيراً في تغيير ذلك مما يزيد من حظوظه لمنافسة العملاقين ميسي ورونالدو نهاية العام وربما نراه متقدماً على أحدهما إن قاد ليفربول للمجد.

كأس العالم 2018

تألق صلاح غير مقتصر فقط على ليفربول، إذ يقدم الجناح المصري مستويات مميزة مع منتخب بلاده، حيث أنه كان أحد أسباب التأهل لمونديال روسيا.

ويقع منتخب مصر في مجموعة صعبة ولكن التأهل فيها غير مستحيل، حيث يواجه الفراعنة منتخبات روسيا صاحب الضيافة، وأوروغواي والسعودية، مما يعني أن الآمال ببلوغ الدور الثاني واردة بنسبة جيدة.

ويشكل أداء صلاح الجيد وخروجه بعدد مناسب من الأهداف، مع تأهل منتخب مصر لمرحلة متقدمة من البطولة عوامل إضافية ستؤهله بالتأكيد لحضور حفل جائزة الكرة الذهبية ضمن المرشحين النهائيين للفوز بها.

قد يعجبك ايضا

اترك رد