هل ستعود النجمة العالمية بريتنى سبيرز للغناء مرة أخرى؟

المستقلة/ منى شعلان/ كشف سام إنجهام، محامى النجمة العالمية بريتنى سبيرز ، آخر تطورات قضية الوصاية ، التى رفعتها بريتنى ، من أجل حماية أصولها التي تقدر بملايين الدولارات ولتأمين مستقبل أطفالها.

وأكد أن النجمة البالغة من العمر 38 عامًا تفتقر إلى القدرة العقلية ، وإن حالتها تشبه حالة مريض في غيبوبة ، ومن الصعب توقيعها على إقرار محلف فى قضية الوصاية عليها، حيث لم تعد بريتنى تريد أن يتولى والدها جيمى سبيرز مسئوليتها ، وفقا لصحيفة ديلى ميل البريطانية.

وأضاف أنها لم تتمكن من التوقيع على إعلان يوضح موقفها من القضية، مشيرًا إلى أنها غير قادرة فى هذا الوقت على الموافقة على أى ترتيب قانونى، وبناء على ذلك، حدد القاضى موعدًا لاحقًا لمعالجة القضية واستكمال الإجراءات.

وعما إذا كان بإمكانها أن تتابع مسيرتها الفنية أوضح المحامي بأنها لا تريد العودة مجدداً إلى عالم الشهرة رغم أن والدها يشجعها على مواصلة التسجيل والعزف والغناء.

ويشار إلى أن جيمي لين سبيرز شقيقة نجمة البوب العالمية بريتني سبيرز، تم تعيينها وصيا رسميا على ثروتها، علما بأن جيمي كانت في السابق تتمتع بسيطرة شبه كاملة على الشئون المالية والقانونية والشخصية لبريتني منذ انهيارها العلني قبل 12 عامًا.

الجدير بالذكر أن النجمة العالمية بريتنى سبيرز ، حالتها النفسية والذهنية ساءت بعد وفاة عمتها التي كانت مقربة منها في عام 2007 ، وحينها انتقلت إلى مركز لإعادة التأهيل ومراكز علاجية عدة.

 

 

 

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.