الرئيسية / علوم و تكنولوجيا / هل تدعم سامسونغ المسح الضوئي 3D بهاتفها المنتظر

هل تدعم سامسونغ المسح الضوئي 3D بهاتفها المنتظر

(المستقلة) … تعتزم شركة سامسونغ دعم ميزة التعرف على الوجوه عن طريق المسح الضوئي ثلاثي الأبعاد 3D، وفق ما أظهر تحليل للشفرة المصدرية الخاصة بالإصدار الأخير من نظام التشغيل أندرويد، الذي بدأت الشركة إطلاقه قبل أيام.

ويُتوقع أن تدعم الشركة الكورية ميزة التعرف على الوجوه عن طريق المسح الضوئي ثلاثي الأبعاد في هاتفها الذكي المرتقب غالاكسي إس10، لتنضم بذلك إلى ركب العديد من الشركات التي أصبحت تدعم ميزة كانت شركة آبل الأولى في تقديمها منذ هاتف آيفون إكس في العام الماضي.

وبعد تحليل الشفرة المصدرية لإصدار أندرويد 9 باي، الذي بدأت سامسونغ إطلاقه قبل يومين لهاتفيها غالاكسي إس9 وغالاكسي إس9 بلس، وجد مطورون ما يشير إلى أن هذه الميزة آتية إلى أجهزة الشركة عن طريق ما يُعرف بحساس التصوير “زمن الرحلة” Time of Flight أو ما يُعرف اختصاراً بـ ToF.

يُشار إلى أن تقنية ToF 3D تعمل عن طريق قياس الزمن التي تستغرقه النبضة الضوئية من الحساس ثم تنعكس عن وجه الجسم الذي أمامه، وبمعالجة تلك البيانات يمكن إنشاء صورة ثلاثية الأبعاد للوجه أو أي جسم آخر، وهي التقنية التي تعتمدها هواوي في هاتف “ميت 20 برو”، وآبل في هواتف “آيفون إكس”.

وبالنظر إلى التسريبات التي تتحدث عن أن هاتف غالاكسي إس10 سيأتي مع كاميرا أمامية ضمن الشاشة، وليس ضمن نتوء كما في الهواتف المذكورة آنفاً، فإن تطبيق تقنية ToF 3D سيكون صعباً، خاصةً أنها تتطلب وجود حساس مخصص، ولكن تسريبات سابقة تحدثت عن أن سامسونغ سوف تدمج هذا الحساس مع حساس الكاميرا الأمامية.

وفي حال لم تقم سامسونغ باعتماد هذه التقنية في هاتف غالاكسي إس10 لصعوبة التنفيذ من الناحية الفنية، فإن وجود ما يشير إليها في الشفرة المصدرية لنظام أندرويد 9 باي يؤكد أنها آتية إلى أحد هواتف الشركة الأخرى، خاصةً أن الشركة بدأت تقديم مزايا متقدمة في هواتف الفئة المتوسطة من سلسلة “غالاكسي أي” قبل هواتف الفئة العليا.

 

اترك تعليقاً