هل تؤجل الوقفة الاحتجاجية المنددة بتصريحات الرجوب ؟

(المستقلة)/سامي مراد-رام الله/..تواصل السلطات الفلسطينية محاولاتها لتطويق فيروس كورونا الذي اجتاح العالم بداية هذا العام , حيث تعمل السلطة المحلية في الضفة الغربية للحد من التجمعات البشرية في الساحات العمومية و الأماكن المغلقة الى جانب تذكيرها المتواصل بضرورة الالتزام بقواعد الصحة العامة .

جدير بالذكر ان وحدات الصحة الفلسطينية في الضفة الغربية لم تتدخل لمنع التظاهرات التي تجمهر فيها المواطنون في الأسابيع الماضية للتنديد بالسياسات الاستيطانية لدولة الاحتلال إلا أنها دعت في الوقت ذاته إلى ضرورة ارتداء الكمامات و تجنب الالتصاق جنبا الى جنب مع بقية المواطنين .

اليوم و مع تواتر الأخبار عن رغبة البعض في تنظيم وقفة احتجاجية لرفض تصريحات الرجوب الأخيرة و التي تجاهل فيها دور التنظيم –الجناح العسكري لفتح- تدخل الأمن داعيا منظمي الوقفة لتأجيلها نظرا للاوضاع الصحية الراهنة .

أحد منظمي الحركة الاحتجاجية الذي كان من المقرر عقدها أمس في ساحة المنارة برام الله ، تحدث عن امكانية تغيير مكان الوقفة احتراما لتوصيات وزارة الصحة الفلسطينية مؤكدا في الوقت ذاته ان الصحة العامة الفلسطينيين تأتي قبل التجاذبات السياسية .

تحتاج فلسطين اليوم الى تكاتف جهود أبنائها لصد العدوان الإسرائيلي الا ان هذا لن يحدث ما لم تعمل الفصائل المقاومة على رص صفوفها و تقديم المصلحة العليا للشعب على حساب المصالح الفئوية الضيقة .

التعليقات مغلقة.